السلط يتوج بلقب كأس اليد على حساب الأهلي

تم نشره في الأربعاء 4 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً
  • السلط يتوج بلقب كأس اليد على حساب الأهلي

د.ماجد عسيلة
 

عمان - استرد فريق السلط أمس لقب كأس الأردن لكرة اليد وأشعل أنوار الفرح في عرينه، بعد أن خطف فوزاً ثميناً من غريمه التقليدي وشقيقه فريق الأهلي في ختام المشهد الأخير والمباراة النهائية للبطولة التي احتضنتها قاعة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب.

فوز السلط جاء ثميناً وشاقا وبنتيجة 23-22 الشوط الأول 13-11 بعد مواجهة حامية كان فيها الأهلي نداً قويا وخصماً عنيدا حتى اللحظات الأخيرة، قبل أن يفقد توازنه ويرتكب أخطاء جيّرت النتيجة لمصلحة السلط بفارق هدف واحد مع صافرة نهاية اللقاء الذي قاده طاقم حكام من مصر. وفي ختام المباراة التي حضرها جمهور غفير وإدارة الناديين، توج مستشار سمو رئيسة الاتحاد د. ساري حمدان ونائبها خالد الداود فريق السلط بلقب البطولة والميداليات الذهبية وفريق الأهلي بالميداليات الفضية.

السلط 23 الأهلي 22

بداية المباراة جاءت مثيرة ومتكافئة بين الفريقين، واعتمد الطرفان على تمتين الجانب الدفاعي بصورة واضحة كسبيل للسيطرة على مجريات اللعب، فتنقل الأهلي بين طريقتي 1:5 و2:4 بإخراج هاني السيد والعقرباوي للضغط على تحركات إسماعيل بني هاني صانع العاب السلط، فيما حاول السلط الضغط على سير الكرة بين مهاجمي الأهلي لمحاولة قطعها، وفي ذلك كانت سيطرته بعد أن أغلق المعابر المؤدية لمرمى حارسه يوسف عياصرة، وطبق عملياته الهجومية بصورة متميزة والتي نفذ فيها تقاطعات سريعة بين معتصم الدبعي وحسن الصفوري وبني هاني، والتي انتهت بتسديدات قوية من خارج المنطقة للصفوري، ومتابعات ناجحة من لاعب الدائرة خالد حسن، والذي استغل الثغرات في عمق دفاع الأهلي، فتأزم موقف الأخير قبل أن يسجل هدفه الأول في الدقيقة السابعة، والذي كان بمثابة نقطة تحول في مجريات أدائه عندما توجه للاعتماد على الهجمات الخاطفة للاعبي الجناح رامي عبيدات واحمد أبو السندس، وبعض الاختراقات المتقطعة لابراهيم حلمي والعقرباوي ومحمود ياغي، ومع انتصاف الشوط تزايدت أخطاء لاعبي السلط في الخط الخلفي فقطعت كراته بسهولة، وهو ما استغله الأهلي ببناء هجمات خاطفة قلصت الفارق تدريجياً قبل أن يحقق التعادل الأول 7-7 والتقدم بهدف، لكن حيوية لاعبي السلط وتصميمهم على إنهاء الفترة الأولى بتقدم في النتيجة، عاد الفريق وقبض على خطه الدفاعي أمام محاولات الأهلي، خاصة بعد أن أشرك المدرب صدام أبو رمان وزج بمعتصم الدبعي على الجهة اليمنى فأنهى السلط الشوط بتقدمه 13-11.

وفي الشوط الثاني ارتفعت إثارة المباراة، وتبادل الفريقان تنظيم الهجمات المنظمة والخاطفة، وأشرك الأهلي لاعبه أيمن حمارشة لتعزيز حضوره في الجهة اليمنى، مثلما حاول العقرباوي تفريغ الدائرة أمام محاولات ياغي وإبراهيم حلمي واحمد عبدالكريم حلمي للاختراق نحو مرمى العياصرة، لكن السلط قابله بتنظيم هجمات خاطفة عبر أجنحته في ظل تراجع رقابة دفاع خصمه، ونجح الأهلي في تقليص الفارق وتقدم أكثر من مرة، لكن السلط نجح في تعديل الكفة، وحاول الفريقان مراراً الاستفادة من مسلسل الإيقافات في صفوف كل منهما، لكن تألق حارسي المرمى معتصم العقيلي وخالد إبراهيم أبقى النتيجة متقاربة في الدقائق الأخيرة والتي كان فيها السلط الأكثر تميزاً في الحفاظ على توازنه شقيه الدفاعي والهجومي وارتكاب أخطاء هجومية أقل مما تسبب فيه لاعبو الأهلي فأنهى السلط المواجهة باقتدار وبفوز ثمين 23-22.


majed.eisseleh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الف مبروك الى زعيم كرة اليد الاردنية (منور ابوهزيم)

    الأربعاء 4 آب / أغسطس 2010.
    الف مبروك الى نجوم النادي والى الهيئة الادارية والى جماهير السلط وعقبال الدوري انشالله
  • »الســــــــلط الزعيـــــــــــــــم (أبو عرب السلطي)

    الأربعاء 4 آب / أغسطس 2010.
    مبروك لزعيم الأردن السلط

    يدا بيد مع زعيم القدم النادي الفيصلي ..

    ألف مبروك للسلطية الأحرار