أصداء الثقافة العربية تتردد في مدن إسبانيا مع "ليالي رمضان"

تم نشره في الأحد 1 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً

مدريد- وجدت المدن الإسبانية في شهر رمضان مصدرا جديدا تتعرف من خلاله على السمات الثقافية والاجتماعية للعالم العربي، فاعتادت على تنظيم مهرجان "ليالي رمضان" السنوي لتطلع الشعب الإسباني على مظاهر الاحتفال بهذا الشهر الكريم.

ومن المقرر أن تستضيف مدن مدريد وأليكانتي ولاس بالماس خلال الفترة بين أول أيلول(سبتمبر) المقبل والحادي عشر من الشهر نفسه فعاليات هذا المهرجان الذي يشارك في تنظيمه مؤسسة (البيت العربي) بالتعاون مع الجمعية الثقافية لصناعة الأفكار والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية.

وذكرت الجمعية الثقافية لصناعة الأفكار في بيان أن برنامج "ليالي رمضان" سيتضمن حفلات موسيقية ومؤتمرات وعروضا سينمائية، ومختلف أنواع الورش التي "تعكس التعددية التي تتميز بها الثقافة العربية، وتعمل على تقريبها للشعب الإسباني".

يشار إلى أن هذه ستكون المرة الأولى التي تنضم فيها مقاطعة (أليكانتي) للمشاركة في هذا المهرجان، الذي سيقدم حفلات غنائية للمطرب الجزائري كامل الهراشي، فضلا عن فنانين من المغرب والسنغال.

كما سيعرض في إطار المهرجان الفيلم الفرنسي المغربي "الرحلة الطويلة" وسلسلة الأفلام الوثائقية "رمضان في المدينة".

وفي السياق نفسه، سيرأس جوردي موريراس، المتخصص في شؤون الجاليات الإسلامية في إسبانيا وكتالونيا، مؤتمرا بعنوان "المنظومة الجغرافية الإسلامية".

من جهة أخرى، يبرز ضمن الأنشطة الموجهة للشباب الأصغر سنا والأطفال ورشة العرائس المتحركة، وحلقات إنشاد تقدمها نساء جزائريات، فضلا عن بطولة كرة القدم المعتاد تقديمها.

التعليق