السلاحف المهددة بالانقراض تعرض للبيع في إندونيسيا

تم نشره في السبت 31 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً

جاكرتا- دانت إحدى المنظمات البيئية غير الحكومية أمس، أن السلاحف المهددة بالانقراض تعرض للبيع في معرض بالعاصمة الاندونيسية جاكرتا.

وقال كريس شيبريد مدير منظمة "ترافيك" في بيان "هذا البلد تحول إلى مركز عالمي لبيع السلاحف المهددة بالانقراض من آسيا وأميركا الجنوبية وأفريقيا".

ويضم معرض الحياة البرية في جاكرتا (جاكفلونا 2010) والذي سيختتم أعماله بعد غد، من بين معروضاته سلحفتي (astrochelys yniphora) و (geochelone radiata) وموطنهما الأصلي مدغشقر، وهما من أكثر الأنواع المهددة بالانقراض في العالم بسعر يصل إلى 150 دولارا.

في حين يزداد السعر مع السلحفاة الهندية (geochelone elegans) والإندونيسية (caretochelys insculpta) المهددة أيضا بالانقراض، ليصل إلى ألف و500 دولار.

وأضاف شيبرد أن "الإحصاء الأخير الذي أجري على الأنواع المهددة بالانقراض، بالإضافة إلى إقامة المعارض أوضح أن التجارة غير المشروعة للحيوانات ماتزال مستمرة في ظل غياب رقابة الشرطة على البائعين".

وتقول المنظمة إن ما يقرب من 2.1 مليون سلحفاة يتم اصطيادها وبيعها حية لليابان وأوروبا والولايات المتحدة، كحيوانات أليفة أو ميتة للمطاعم وشركات الأدوية في الصين وهونج كونج وماليزيا وتايوان وسنغافورة.

التعليق