اتحاد "الأجسام" يقبل استقالة "الحكام المركزية" واللجنة تعرض تظلمها

تم نشره في الخميس 29 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • اتحاد "الأجسام" يقبل استقالة "الحكام المركزية" واللجنة تعرض تظلمها

عمان-الغد- وافق اتحاد بناء الأجسام على استقالة لجنة الحكام المركزية، وذلك في جلسته التي عقدت مؤخرا برئاسة المحامي يحيى السعود، وتم فيها المصادقة على التقارير الادارية والمالية والفنية لبطولة البحر الابيض المتوسط التي اقيمت خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي بمشاركة عربية ودولية واسعة.

الى ذلك وافق اتحاد اللعبة على قرار الاتحاد الدولي لبناء الاجسام بشطب الحكم سلمان بهجت وسحب الشارة الدولية بناء على الأخطاء التحكيمية التي ارتكبها في البطولة العربية التي اقيمت بالاسكندرية خلال شهر أيار (مايو) الماضي.

من جهة اخرى قرر اتحاد بناء الاجسام استدعاء لاعب المنتخب الوطني احمد جميل ابو عبيد، ومناقشته حول عدم المشاركة في بطولتي البحر المتوسط التي اقيمت في عمان والبطولة العربية التي اقيمت بالاسكندرية، والوقوف على الأسباب وراء ذلك.

تداعيات لجنة الحكام

وكانت لجنة الحكام المركزية قد خاطبت اللجنة الاولمبية مطالبة إنصاف الحكام من خلال الكتاب الذي وصلت نسخة منه وحمل توقيع (25) حكما يتقدمهم الدولي محمود عقيل، الى جانب الدولي سلمان بهجت، المساعد الدولي احمد عقيل، ورامز فحل (درجة ثانية)، حسني الجلاد (مساعد دولي)، طارق الدبابنة (درجة أولى)، شكري سعيد (درجة أولى)، شكري سعيد (درجة اولى)، بسام لطيف (درجة ثانية)، حسن حمودة (دولي)، خليل البيك (مساعد دولي)، حسين ملو العين (مساعد دولي)، محمد حجاوي (درجة اولى)، فارس حسين (درجة اولى)، ابراهيم عقيل (درجة (اولى)، محمد عقيل (درجة اولى)، محمد عقيل (درجة اولى)، اسامة حواس (درجة ثالثة)، فايز حداد (اولى)، سليم العواد (مساعد دولي)، غسان فارس (درجة اولى)، خليل سرور (درجة ثانية)، محمد الزعبي (درجة ثالثة)، نادر قاطوني (درجة ثالثة)، نادر قاطوني (درجة ثالثة)،وأسامة عزيز، حيث وضع هؤلاء الحكام تظلمهم امام اللجنة الاولمبية ، مقدمين تجاوزات لمجلس ادارة الاتحاد بحق الحكام على حد تعبيرهم.

“تجاهل الحكام”

وتناول كتاب اللجنة تجاهل اتحاد اللعبة للحكام بحسب تعبيرهم من خلال البطولات التي نظمها او استضافها اتحاد اللعبة بحسب زعمه كل من المملكة المفتوحة في شهر آذار (مارس) الماضي، وبطولة الأندية بالاسكندرية، والبطولة العربية بالاسكندرية وبطولة البحر المتوسط في عمان.

وعرج الحكام في كتابهم على تجاهل مجلس الادارة واللجنة الفنية، لمطالب الحكام الباحثة عن تطويرهم، من خلال الدورات والمشاركات مما ادى الى تناقص عدد الحكام الدوليين الذين يبلغ عددهم (4) من اصل (25) حكما عاملا ،منهم 13 حكما بالدرجة الاولى، حيث كان الحكم المرحوم اسامة برقاوي آخر الحكام الاردنيين الحاصلين على الشارة الدولية والتي حصل عليها في العام (2000).

واضاف الحكام في كتاب تظلمهم ان هناك اتهامات صدرت من اتحاد اللعبة بحق بعض الحكام ولا سيما اتهام رئيس اللجنة بالرشوة، الى جانب الوعود التي اطلقها رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد على حد زعمهم بترفيع عدد من الحكام خلال بطولة البحر المتوسط التي استضافها اتحاد اللعبة مؤخرا، الا انه لم تنفذ تلك الوعود بحسب كلمات الحكام في كتاب تظلمهم.

التعليق