العناية بمدخل المنزل وجماليته تعكس ذوق صاحبه

تم نشره في الاثنين 26 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • العناية بمدخل المنزل وجماليته تعكس ذوق صاحبه

منى أبو صبح
 
عمان- يعد المدخل من الأمور الأساسية التي يجب أن تهتم بها ربة المنزل، فهذا الركن يدل على رقيّ البيت فضلا عن ذوق وشخصية صاحبته، ولا يجب إهماله فهو كأي غرفة من غرف المنزل، بل أكثر ركن يجب الاهتمام به لأنه يعطي انطباعا إيجابيا للضيوف والاهل والاصدقاء.

وبما أن المدخل يعطي انطباعا للزائر لما يحتويه من ديكور وتصميم، فيجب ان يكون هناك تناسق بين المدخل والبيت ليكون خير عنوان.

وحتى يكون المدخل ناجحا يجب اختيار ما يوحي بجو الدفء، وإدراك ان التناسق والانسجام في محتويات المدخل والديكور الداخلي شيء في غاية الاهمية، فإذا كانت مساحة المدخل صغيرة نسبيا يجب الاعتماد على البساطة في الزخرفة واختيار ألوان الطلاء الفاتحة والمشرقة؛ لأنها تضفي اتساعا ورحابة على المكان، أما بالنسبة لاختيار اللوحات فينصح بانتقاء اللوحات ذات الإطارات البسيطة، أما من ناحية الاثاث فيجب الاقتصار على نوع أو نوعين.

وفيما يخص أرضية المدخل فيجب أن تتميز عن بقية أرضيات المنزل من ناحية اللون أو النوع، ومن الضروري مراعاة أن تكون وحدات أرضية السيراميك أو الرخام ذات قياسات كبيرة، وذلك حتى تعطي شعورا باتساع المساحة مع الاكتفاء بسجادة ذات حجم صغير.

وتتحمل المداخل ذات المساحات الواسعة، إضافة المنحوتات والاعمال الفنية والنوافير الصغيرة في زوايا المدخل الى جانب الكونسول (المرآة والطاولة التي توضع أسفله) المتواجد بأشكال وأحجام عديدة في السوق، حيث يعطي جوا رائعا للاستقبال، بالإضافة الى استعمال الطلاء الداكن او الفاتح حسب التصميم المراد تنفيذه.

ويعتمد ديكور المدخل وأثاثه بشكل كبير على أساسيات منها مساحة المدخل وحجمه، فهما يفرضان الديكور والأثاث الخاص به، وكلما كان حجم المدخل كبيرا، كانت هناك مرونة أكبر في خيارات أثاثه وديكوراته.

ومن الجميل في المداخل المتسعة استغلال المساحة في وجود كونسول كبير فهو يزيد الشعور بالاتساع، وتزيين الحائط ببعض اللوحات شرط أن تكون متناسقة مع تصميم المرآة ولون إطارها.

أما إذا كان المدخل طوليا ومتسعا كفاية، فيفضل استعمال بعض الاثاث الرمزي، ويمكن استعمال كرسي طويل وأنيق، أو بالإمكان استعمال طاولة مرتفعة وطويلة مع إناء فخاري أو بعض التحف.

وفي حالة السقف العالي يمكن التقليل من ارتفاعه باللجوء إلى الجبس كي تكون المساحة بين الطول والارتفاع متناسقة.

كما أن اللجوء إلى الإضاءة الخافتة من عوامل إظهار المدخل بشكل جمالي وأنيق، بالإضافة إلى أن تنسيق نباتات الزينة في هذه المساحة المرنة أمر في غاية الاهمية، فكلما كان التواجد حيويا وقويا كان الانطباع أجمل واقوى.

أما إذا كان مدخل المنزل صغيرا وضيقا فيعتمد الديكور في هذه الحالة على الجدران بشكل اساسي، مع بعض التواجد البسيط للاثاث والمزروعات الطولية النمو بلا تفريعات جانبية. الى جانب الاضاءة المباشرة المتمثلة في الثريات العلوية، وطلاء الجدران بلون الارضية نفسه وجميعها عوامل تخلق انطباعا باتساع مدخل المنزل.

كما يجب ترك الأبواب المجاورة مفتوحة، او التخلص منها تماما إذا لم تكن هناك اية حاجة ماسة إليها حتى يصل إليه الضوء او الانارة من الغرف المجاورة.

ويمكن زيادة الاتساع ببعض الخدع البصرية من خلال استعمال لوحات ذات عمق في الزوايا الأضيق التي تحتوي على ألوان اغمق، اما اذا كان المدخل طويلا وضيقا فيمكن التمويه في هذه الحالة باستعمال لون هادئ، بحيث نقوم بطلاء جهة منه بلون ناري مثل الاحمر او البرتقالي لخلق انطباع بأنه مربع، وبأن الجدران الطويلة اقصر مما هي عليه.

كما يفضل تجنب تعليق او وضع شماعات ملابس على الجدران؛ لأنها ستزيد من ضيقه.

وعندما يكون المدخل ذا سقف منخفض فمن الضروري تجنب الثريات والفوانيس المتدلية، والاستعاضة عنها بإضاءة مخفية (سبوتات) أو أباجورات تسلط الضوء إلى أعلى، كما يمكن استعمال ورق جدران مقلم طوليا من الارض للسقف ويشبه لونه الارضية.

ومن الامور الاساسية ايضا التي تحكم مدخل المنزل هي موقعه فإذا كان وجوده في الوسط، (مطل) على باقي الغرف، يكون الديكور مختلفا عنه إذا كان منفصلا.

فعندما يكون المنزل منفصلا بزاوية عن باقي اجزاء المنزل، يمكن اختيار ديكور محدد له وتزيينه بالنباتات والزهور ليمنح جو فرح واجواء مريحة لأهل المنزل ولكل من يدخله.

أما إذا كان مطلا على اركان الصالات الأخرى فهنا وجب على ربة المنزل ربط ديكور المدخل، بما يتلاءم مع باقي الديكورات المطل عليها.

فقد يتضايق البعض من كون باب المدخل يفتح مباشرة على الصالات الرئيسية ويكشف الجالسين بها، لذا نلجأ الى عمل أعمدة جبسية أو فاصل خشبي (بارتشن) يوضع امام المدخل او في الزوايا كعامل ديكوري جمالي، وكحاجز لخلق زاوية للمدخل نحاول بها فصله عن باقي اركان الصالة.

كما أن الاضاءة مهمة جدا وتلعب دورا رئيسيا في اعطاء جو من الدفء في المدخل، فالسقف العالي يحتاج الى الثرية وسطه لتنشر ضوءها في ارجائه وتخفف من الشعور بالارتفاع المزعج، ويمكن اللجوء الى تقنيات الانارة الحديثة التي توزع على الزوايا من دون ان تظهر بشكل واضح بالعين المجردة، أما إذا كان السقف منخفضا فلا بد عندها من الاستغناء عن الثرية، والاستعاضة عنها بمصابيح تفي بغرض الاضاءة المطلوب وتتمتع بشكل هندسي جميل.

وفي المساحة الضيقة يتم اللجوء الى الطوب الزجاجي كعامل مباشر للإضاءة وإظهار المدخل بشكل متسع، فضلا عن اضافة شموع معلقة لتضفي جوا رومانسيا او شمعدانات. كما أن المرايا تساعد على إضفاء المزيد من الضوء.

وإذا تواجدت نافذة في المدخل وكانت المساحة كبيرة ومتسعة، يمكن التركيز على هذه الميزة بوضع كرسي وطاولة تحتها، والاستعاضة عن الستائر الشفافة باستعمال نباتات عالية تغطي الجزء الاسفل منها فقط، للحفاظ على الخصوصية من ناحية والسماح لأشعة الشمس والضوء الطبيعي من اختراقها من ناحية اخرى.

ومن الأساسيات علاقة المدخل بالدرج، فيعد الدرج او باب المدخل من العلاقات الرئيسية للديكور إلى جانب أنهما التوأم المتلازم على الدوام، وتناسق ديكور المدخل مع الدرج التابع له من الأمور المهمة، فكلما كان الدرج قريبا من المدخل قل الديكور الخاص بالمدخل، لذا فوجود المدخل عامل رئيسي لاظهار اناقة الدرج.

نصائح وأفكار لديكور مدخل المنزل

إذا كانت المساحة المخصصة لتصميم المدخل ليست كبيرة، لا بد أن تكون مناسبة لاستيعاب الحد الأدنى من الديكورات والاكسسوارات.

ينصح باستخدام ألوان دهان داكنة ودرجات البرتقالي أو البيج أو الأبيض.

لأرضية المداخل نوعية مخصصة من البلاط أو الحجر أو الرخام، تأخذ في الاعتبار التنظيف الدائم والمستمر لهذا الجزء المعرض للعوامل الجوية، كما يستعمل الخشب في تغطيته، بالإضافة الى السجاد والموكيت المعبر عن أناقة المنزل.

الكونسول وهو (المرآة والطاولة) من الأمور المتعارف عليها في تصميم المداخل، فهو بالاضافة الى ما يمكن ان يضيفه من منظر جميل، فإنه يعطي مساحة أوسع للمدخل، وتضاف إليه تحف مناسبة بالحجم والشكل.

يمكن أن نرفق المرآة بخزانة او طاولة خشبية، والتي من الممكن ان يعلو سطحها لوح من الرخام او الجرانيت.

تزيين أرضية المدخل ببعض الوسائد المتناثرة بألوان مختلفة، ويمكن إضافة بعض الفخاريات أو النحاسيات كإكسسوارات للمداخل توضع على الأرض.

اللوحات تعطي بعدا جماليا اضافيا الى المداخل، ويفضل ان تحمل صورا لأسواق قديمة او لمناظر طبيعية خلابة بألوان زاهية او خيول راكضة توحي بالترحاب.

الاضاءة لها دور في ابراز ديكور المداخل، ومن الممكن اضافة بعض المصابيح على إطار المرآة، ومصابيح الانارة الجانبية على الطاولة اسفل المرآة.

النباتات تعطي حيوية للمدخل وتعكس رونقا للتصميم ولونها الأخضر ينشر الراحة والاسترخاء في المكان، أما إذا كان الطراز المستخدم للديكور طرازا شرقيا فيمكن استخدام باب خشبي مطعم بالنحاس بالنسبة للباب الرئيسي (باب المدخل).

muna.abusubeh@alghad.jo

التعليق