الجلوس لأكثر من ست ساعات يزيد من احتمالات الوفاة

تم نشره في الاثنين 26 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً


واشنطن- أفادت دراسة أميركية جديدة أن الجلوس لأكثر من ست ساعات يوميا يزيد من احتمالات تعرض الفرد للوفاة وخصوصا عند النساء، وهو الأمر الذى لا يتأثر إذا مارسن التدريبات الرياضية عقب فترة الجلوس. وتابعت الدراسة، التى نشرتها الجمعية الأميركية لمكافحة مرض السرطان على موقعها الالكتروني السبت الماضي حالات 123 ألفا و216 شخصا على مدى 14 عاما.وتوصل الباحثون إلى أن السيدات اللاتي شملتهن الدراسة في الفترة ما من 1993 وحتى 2006 وأكدن قضاءهن فترة تمتد لأكثر من ست ساعات من الجلوس يوميا تزداد لديهن احتمالات الوفاة عن اللاتي يفعلن نفس الشيء لكن لأقل من ثلاث ساعات يوميا. وقد وصلت هذه الاحتمالية لحدوث الوفاة عند الرجال إلى نسبة 18 %. وتشير الدراسة إلى هذه النسبة لن تتغير فعليا رغم ممارسة تدريبات بدنية. وبالطبع تزداد هذه الاحتمالات بالنسبة للأشخاص الذين لا يمارسون التدريبات الرياضية حيث تصل نسبة احتمالات الوفاة عند الرجال والنساء الذين يجلسون لأوقات طويلة ولا يمارسون أنشطة بدنية إلى 94 % بزيادة نسبتها 48 % عن الأكثر نشاطا. وتوضح الدراسة أن الجلوس يقضى على الهرمونات المسؤولة عن تنظيم عملية انتاج الكوليسترول والأحماض الدهنية والمواد الكيمائية الطبيعية اللازمة للجسم والذى بدوره يمكن أن يؤدي إلى مشاكل بالقلب.

التعليق