معاناة شوماخر تنعكس على شعبيته وسط الجمهور الالماني

تم نشره في الاثنين 26 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً

هوكنهايم - تجمعت جماهير بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في الغابات كما كان يحدث دوما واخذت تحتسي الجعة وتقوم بشوي النقانق في حفلات إلا أن الطوفان الأحمر من أعلام فريق فيراري والأعلام التي تحمل صور مايكل شوماخر تراجع بشكل كبير.

فلم يعد شوماخر بطل العالم سبع مرات الذي شارك في سباق جائزة المانيا الكبرى أمس الأحد لأول مرة منذ اربع سنوات بعد ان بلغ 41 عاما مع فريق مرسيدس يتمتع بقوة الجذب الجبارة التي كان يحظى بها خلال سنوات مجده.

ولم يصعد شوماخر الى منصة التتويج خلال 11 سباقا خاضها حتى الآن منذ عودته وانطلق أمس من المركز الحادي عشر في سباق فاز به آخر مرة مع فريق فيراري عام 2006. وزادت في المقابل مبيعات قمصان فريق ريد بول والسائق سيباستيان فيتل في المدرجات الآن ولكن الكثير من هؤلاء الذين عبروا البوابات لحضور سباق أمس لم يظهروا ولاء واضحا لأي سائق مما أثار الدهشة.

وقالت كاتيا هايم المتحدثة باسم منظمي سباق الجائزة الكبرى لـ”رويترز”: “لا ينفق الألمان الكثير من الأموال الآن على شراء بضائع”. وقد كانت هناك منافذ تبيع الادوات التي تحمل اسم شوماخر حيث كانت القمصان والقبعات تحمل عبارة “شوماخر.. استعد للسباق” و”بطل العالم سبع مرات.. حتى الآن” و”العودة.. أكبر تحدي امامه”.

ومع ذلك فان ويلي ويبر المدير المسؤول عن الاعمال التجارية للسائق الالماني منذ ظهوره لأول مرة في عالم سباقات فورمولا 1 العام 1991 قال ان بيع هذه الاشياء يشكل تحديا هو الآخر، وقال ويبر لـ”رويترز” على هامش سباق المانيا على حلبة هوكنهايم “مايكل في نظري ما يزال افضل سائق على صعيد سباقات السيارات في العالم. انه بطل.. انه بطل العالم سبع مرات”.

واضاف ويبر عن السائق الألماني الذي ما تزال قبعاته الحمراء عندما كان يقود لفريق فيراري تباع الى جانب القبعات الفضية الخاصة بفريق مرسيدس “لكنه لم يعد كذلك في أذهان المشترين في الوقت الحالي”.

وقال ويبر “يعرف الجميع ان هذا ليس هو مايكل شوماخر سواء على صعيد الاداء أو اي شيء آخر ولو حصل على سيارة جيدة فانه سيفوز بالسباقات”.

التعليق