فيتل يتفوق على ثنائي فيراري ويتصدر التجارب الرسمية في ألمانيا

تم نشره في الأحد 25 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • فيتل يتفوق على ثنائي فيراري ويتصدر التجارب الرسمية في ألمانيا

مدن - سيكون سائق ريد بول رينو الألماني سيباستيان فيتل أول المنطلقين في سباق جائزة المانيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 بعد ان سجل افضل توقيت في التجارب الرسمية أمس السبت على حلبة هوكنهايم.

وقطع فيتل اسرع لفة في المرحلة الثالثة من التجارب بزمن 791ر13ر1 دقيقة بمعدل سرعة وسطي 149ر223 كلم/ساعة، وتقدم على سائقي فيراري الاسباني فرناندو الونسو والبرازيلي فيليبي ماسا، فيما عاد المركز الرابع للسائق الثاني في ريد بول رينو الاسترالي مارك ويبر.

وحل سائقا ماكلارين مرسيدس البريطانيان جنسون باتون بطل الموسم الماضي ولويس هاميلتون بطل الموسم قبل الماضي، في المركزين الخامس والسادس على التوالي.

وهي المرة السادسة هذا الموسم التي ينطلق فيها فيتل من المركز الأول والحادية عشرة في مسيرته الاحترافية، وهنا ترتيب السائقين العشرة الاوائل:

1 - الألماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) 791ر13ر1 دقيقة

2 - الإسباني فرناندو الونسو (فيراري) 793ر13ر1 د

3 - البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) 290ر14ر1 د

4 - الاسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) 347ر14ر1 د

5 - البريطاني جنسون باتون (ماكلارين-مرسيدس) 427ر14ر1 د

6 - البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين-مرسيدس) 566ر14ر1 د

7 - البولندي روبرت كوبيتسا (رينو) 079ر15ر1 د

8 - البرازيلي روبنز باريكيللو (ويليامز كوزوورث) 109ر15ر1 د

9 - الالماني نيكو روزبرغ (مرسيدس جي بي) 179ر15ر1 د

10 - الالماني نيكو هولكنبرغ (ويليامز كوزوورث) 339ر15ر1 د

ماكلارين يستخدم ارضية وموزع هواء جديدين

من جهة ثانية، قال مارتن ويتمارش رئيس ماكلارين أول من أمس الجمعة إن الفريق سيشارك في سباق جائزة المانيا اليوم مستخدما أنظمة الانسيابية الجديدة.

واضطر ماكلارين متصدر بطولة العالم الى الغاء خطط لتجربة موزع الهواء والأرضية الجديدة للسيارة في سباق جائزة بريطانيا الكبرى السابق بعد ظهور مشاكل في التجارب الحرة على حلبة سيلفرستون.

لكن بعد جولة تجارب وسط الأمطار بحلبة هوكنهايم أول من أمس الجمعة تلتها جولة تجارب مسائية على أرض جافة أبلغ ويتمارش الصحافيين بان الصعوبات التي واجهها الفريق انتهت على ما يبدو، وأضاف "وفقا للبيانات.. سنستخدمه" مشيرا لموزع الهواء الجديد الذي يدفع بالعادم الى أرضية السيارة ثم الى خارجها من خلال الجزء الخلفي لها من أجل صنع قوة دفع اضافية.

وتابع "البيانات التي شاهدتها بعد جولة التجارب الاولى رغم أنها كانت في أجواء ماطرة.. كانت وفقا لما نتوقعه".

ومضى قائلا "لذا باستثناء حدوث أمر غير متوقع وهو ما لا أظن حدوثه فاننا من المفترض أن نثق في أن الأرضية الجديدة ستفعل ما نتوقعه منها أو أغلب ما نتوقعه".

الضغوطات تحيط بمستقبل بتروف

إلى ذلك، قال السائق الروسي الشاب فيتالي بتروف إن لديه من الموهبة والوقت ما يكفي لاقناع فريق رينو بالابقاء عليه في الموسم المقبل حتى وإن كان جدول بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 هذا العام يقف حائلا في وجه مساعيه.

وسجل السائق البالغ من العمر 25 عاما نقاطا في سباق واحد فقط ضمن عشرة سباقات اقيمت حتى الآن هذا الموسم وحل في المركز السابع في سباق الصين في نيسان (ابريل) الماضي. وظل رصيده الضعيف متوقفا عند ست نقاط على عكس زميله البولندي روبرت كوبيتسا الذي جمع 83 نقطة.

ورغم أن وجود أول سائق روسي في بطولة العالم للفورمولا 1 مثل إضافة تجارية لفريق رينو الذي تعد شركة لادا الروسية لصناعة السيارات بين الداعمين له الا ان الفريق يحتاج لأن يسجل بتروف وكوبيتسا نقاطا بشكل منتظم اذا اراد أن يشق طريقه نحو قائمة الفرق الأربعة الكبيرة.

وقال ايريك بولييه مدير فريق رينو الاسبوع الماضي إن مستقبل بتروف لا يزال بيديه لكن عليه أولا أن يحقق نتائج بين العشرة الأوائل.

واضاف الفرنسي بولييه في حديث للإذاعة الخاصة بالفريق على الانترنت "أداؤه الآن لا يتمتع بالثبات اللازم لحصوله على النقاط التي يستحقها ونحن بحاجة لأن تحقق السيارتين نقاطا لذلك تسبب هذا بالتأكيد في إثارة شائعات حوله وحول مكانه في الفريق".

وقال بتروف الذي انضم لعالم سباقات فورمولا 1 بعدما أنهى سلسلة سباقات جي.بي 2 التي تمثل سباقات الدعم لبطولة فورمولا 1 في مركز الوصيف في مقابلة مع "رويترز" على هامش سباق جائزة المانيا الكبرى انه يحتاج لمزيد من الوقت لكي يحقق ما يصبو اليه، وقال السائق المولود في فيبورغ "يدرك مسؤولو الفريق اني احقق ازمنة سريعة في التجارب التأهيلية وخلال السباقات الا اننا نرتكب وفي بعض الاحيان الكثير من الأخطاء الصغيرة".

واضاف "في نصف سباقات الموسم اقتربنا بشدة من المراكز العشرة الاولى.. اعتقد اننا نحتاج لوضع كل شيء في سلة واحدة وأن نقوم بعمل متكامل في كل سباق. هذا هو الهدف وقد اقترب موعد تحقيقه".

وتابع "لا يزال امامي نحو نصف العام. ستكون هذه الفترة أكثر صعوبة نظرا لأنني لا أعرف طبيعة الحلبات التي ساقود عليها لاحقا. لا اعرف حلبة سوزوكا مثلا وغيرها من الحلبات الاخرى".

ومضى قائلا "لذا سأحاول بذل قصارى جهدي لكن الشيء المهم هو أن يتحسن مستواي بشكل مستمر وأن أظهر للفريق انني اعمل بأقصى طاقتي".

وعلى الرغم من قلة النقاط التي جمعها سجل بتروف واحدا من أفضل الازمنة خلال لفة واحدة كما أنه أحد السائقين الأعلى تصنيفا في موسمهم الأول بالبطولة.

وقال السائق الروسي إن رينو يقدم له المساعدة وإنه قادر على تعويض الفريق على صبره، وأضاف "لم يبلغني مسؤولو الفريق بأني سأكون خارج الحسابات. يقدمون لي المساعدة فنجلس على الطاولة ويسألونني عما لا افضله في الفريق وما هي المشاكل التي اواجهها".

وتابع "أقوم بحصر كل شيء ثم يخبروني بعدها بالنواحي التي يجب ان اتحسن فيها. يستعرضون الموقف معي ونتناقش مع المهندسين قبل ان نخوض السباق التالي".

وقال بتروف "لا اعتقد انني بحاجة للشعور بالقلق من المستقبل. اعتقد اني ما زلت في مرحلة التعلم. الصعود للقمة والمنافسة على الصعود لمنصة التتويج في سباقات جي.بي2 جاء بعد عامين من الجهد المضني".

وعلى عكس كوبيتسا ولويس هاميلتون سائق ماكلارين ومتصدر بطولة العالم بدأ بتروف مسيرته متأخرا ودخل الى عالم سباقات فورمولا 1 بدون أي خلفية في عالم سباقات الكارتنغ.

كما ضمن السائق الروسي مكانه في رينو في نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي قبل ستة اسابيع فقط من بداية الموسم مما تركه يعاني على صعيد الاعداد البدني، وقال بتروف "اعلم بنسبة 100 في المئة اني سابقى في الفريق حتى نهاية العام. كل من في الفريق يساعدني لذلك لا أشعر بالقلق".

واضاف "في العام المقبل سيكون الأمر مختلفا تماما بالطبع".

ألونسو الأفضل برأي منافسيه

صوت سائقو سيارات فورمولا 1 المشاركون في تجارب سباق الجائزة الكبرى الألماني أول من أمس الجمعة لصالح البرازيلي الراحل أيرتون سينا كأفضل سائق على الإطلاق، فيما اختاروا زميلهم الإسباني فرناندو ألونسو كأفضل سائق في الوقت الراهن.

واختار السائقون خلال الاستفتاء الذي نظمته صحيفة "بيلد آم سونتاغ" الألمانية السائق البريطاني لويس هاميلتون كالأكثر "عدائية" بين أقرانه.

وعند اختيار أفضل فتاة في المضمار، أجمع السائقون على ماريون جوليه مراسلة قناة "تي إف 1" الفرنسية.

وقام سائق، لم يكشف عن اسمه، باختيار زميله الألماني نيكو روزبرغ كـ"أجمل فتاة" في مزحة مشابهة لقيام الفنيين بفريقه السابق ويليامز بتسميته "بريتني سبيرز".

التعليق