ممارسة الرياضة تتطلب الإكثار من تناول السوائل

تم نشره في الخميس 22 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً

عمان- الغد - تتطلب ممارسة التمارين الرياضية نوعا خاصة من التغذية، من خلال ما يتناوله من أطعمة ومشروبات، نظرا لما يبذله الجسم من جهد يسبب تعرقه الزائد وارتفاع درجة حرارته التي تحتاج ترطيبا وتعويضا لما فقده الجسم من سوائل.

وإذا أصيب الفرد بالجفاف خلال ممارسة الرياضة وتمارينها فعليه التوقف عن ممارسة غالبية أنشطته الأخرى، لذا من الضروري الحرص على الحصول على الكمية المناسبة من السوائل خلال اداء التمارين.

وللحماية من الجفاف يجب شرب الماء كل الاوقات وليس عند الشعور بالعطش، وأن يتم شرب الماء أو العصائر الطازجة بكثرة قبل ممارسة التمارين الرياضية إلى جانب توفر المشروبات في متناول اليد عند الطلب لتعويض ما فقد فضلا عن شرب السوائل بعد الانتهاء من التمرين.

ومن الضروري تذكر أن كمية الماء التي يشربها المرء يوميا وهي 1.2 لتر اي 6-8 أكواب يومية تختلف عن الحاجة التي يتطلبها الجسم وقت التمرين باختلاف درجات الحرارة بمعنى ان الكمية مضاعفة خلال التمرين.

وإذا كان الشخص يمارس التمارين لمدة تزيد عن ساعة ونصف .. يجب الحرص على تناول وجبة خفيفة تحفز الطاقة في الجسم مثل؛ الموز او الفواكه المجففة قبل البدء بالتمرين او اثناء ممارسته، هي خطوة عملية وان لم يستطع فعليه بتناول العصائر الطازجة المتنوعة او خليطها الممزوج معا فهو منشط قوي.

ليس من الضروري تناول المشروبات الرياضية لأنك رياضي، فعصير الفواكه الممزوج يمد بالنشاط بدلا من مشروبات الطاقة، فالأولى تمنح الجسم الترطيب وبعضا من السكريات التي تزوده بالطاقة، بينما الأخرى فتحتوي على نسبة عالية من السكريات ما يعني سعرات حرارية إضافية وتسبب تسوس الاسنان.

عن موقع:

www.eatwell.gov.uk

التعليق