طائرة "سولار إمبلس" الشمسية تنجز أول هبوط ليلي

تم نشره في الثلاثاء 20 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • طائرة "سولار إمبلس" الشمسية تنجز أول هبوط ليلي

جنيف- أنجزت طائرة "سولار إمبلس" التي تعمل بالطاقة الشمسية فقط أول هبوط ليلي لها، بعد عشرة ايام من تحقيق انجاز في الطيران الشمسي عند اكمال رحلة أكثر من 26 ساعة امكن خلالها البقاء في الجو ليلا بفضل الطاقة الشمسية التي تحصل عليها في النهار.

وهبطت الطائرة في الساعة الخامسة ت.م (03.00 ت.ج) في قاعدة بايرن الجوية بغرب سويسرا والتي اقلعت منها قبل هذا الموعد بساعة.

وأفاد المدير العام وطيار "سولار إمبلس" اندريه بورشبرج "كل شيء وقع بالنجاح الذي توقعناه".

وكان هدف رحلة اليوم هو التحقق من ان أجهزة القيادة والهبوط تعمل بشكل صحيح في الليل، وحتى الآن فإن جميع عمليات الهبوط التي جرت كانت أثناء النهار.

وهبطت الطائرة منذ عشرة أيام في قاعدة بايرن، بعد ان اتمت اول رحلة جوية ليلية تقوم بها طائرة تعتمد على الطاقة الشمسية في التاريخ.

واكد القائمون هذه المبادرة ان (سولار امبلس) اتمت رحلتها بنجاح فاق التوقعات، بعد ان تمكنت من التحليق في الهواء على مدار 26 ساعة متواصلة.

وقال المشرف الأساسي على المشروع وصاحب فكرة الطائرة بيرتراند بيكارد إن (سولار امبلس) تمكنت من الحصول على الطاقة الشمسية اللازمة لها، لكي تتمكن من الطيران والتحليق على ارتفاع عالٍ وتقضي الليل كله في الهواء.

وكان هدف المبادرة هو شحن بطارياتها الشمسية، بحيث تتمكن من تخزين الطاقة اللازمة لمواصلة رحلتها في الهواء طوال الليل، والهبوط عقب 24 ساعة من زمن الاقلاع.

وقد نجحت (سولار امبلس) في إجراء عدة رحلات ذهاب واياب طيلة الليل، بسرعة بلغت 50 كلم في الساعة.

جدير بالذكر ان (سولار امبلس) اتمت بنجاح اول رحلة لها في السابع من أبريل/ نيسان الماضي، وقد استغرقت 90 دقيقة من الوقت.

يشار إلى ان الهدف الرئيسي لبيكارد هو القيام بجولة حول العالم في العام 2012 بواسطة (سولار امبلس)، التي وصلت تكلفتها إلى 70 مليون يورو، وينتظر ان تمتد الرحلة لخمسة ايام، ويتم التوقف خلالها خمس مرات.

التعليق