مواضيع صحية وثقافية واجتماعية في العدد الثاني من مجلة "طفلي"

تم نشره في الأحد 11 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • مواضيع صحية وثقافية واجتماعية في العدد الثاني من مجلة "طفلي"

عمان - الغد - أطلقت مجلة طفلي، المتخصصة في عالم الطفل، العدد الثاني والذي احتوى على العديد من المواضيع التي تهم الطفل من جميع النواحي سواء كانت صحية، ثقافية، اجتماعية، وكذلك ترفيهية.

وقد أفردت المجلة صفحات خاصة للعديد من المبادرات الخلاقة الموجهة للطفل في المملكة ومن أهمها مبادرة جلالة الملكة رانيا العبدالله من خلال مبادرة مدرستي وتوجهها نحو صيانة المدارس في الجنوب.

كذلك تم التطرق لمبادرة متحف الأطفال-الأردن، التي أطلقها المتحف بالتعاون مع بنك الأردن وجريدة "الغد" وتوجهه لفتح أبوابه في أيام مجانية لنشر ثقافة الإبداع لدى الأطفال.

وتم تسليط الضوء على القضايا البيئية ومشروع المدارس البيئية والذي أطلقته الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية.

فيما أفردت المجلة قسما خاصا لتغذية الطفل والبدانة وكيفية محاربة هذه المشكلة المرضية ودور الأهل في ملاحظتها منذ البداية وكيفية التعامل معها.

كذلك ناقش طبيب الأسنان في المجلة الأسنان اللبنية وبزوغها وأعراض البزوغ وضرورة الاهتمام بالطفل في هذه المرحلة نتيجة الآلام الناتجة عنها.

كما كان للاهتمام في بشرة الطفل في الصيف قسم خاص في المجلة مع إعطاء النصائح التي تحمي بشرة الطفل من التعرض لأشعة الشمس الحارة.

من جانبها ناقشت الممرضة الخاصة في المجلة مشكلة التبول اللاإرادي لدى الطفل وكيفية مناقشة هذه المسألة التي تؤرق الكثير من العائلات وخاصة إذا استمرت لفترات طويلة. فيما تطرق أختصاصي الأمراض النفسية والعصبية في المجلة أهم الأمراض النفسية التي تصيب الأطفال وأهمية الانتباه إليها في أوقات مبكرة.

هذا بالإضافة إلى الأبواب الثابتة في المجلة ومنها أكثر الكتب مبيعا وكذلك آخر أفلام الأطفال المعروضة في دور السينما العالمية وكذلك المواقع الإلكترونية ذات الفائدة، ومعلومات سياحية عن الأردن.

وفي المناسبات الاجتماعية التي تهم الطفل، كان لعدسة المجلة حضور بارز في أغلب المناسبات التي تهم الطفل سواء كان في حفلات أعياد الميلاد، أو تخريج المدارس، وغيرها من المناسبات الموجهة للطفل حيث تم تصويرها مجانا وعرضها في قسم خاص في المجلة

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »دور المسؤلين (ام وعد)

    الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    التعليق
    ماشاء الله اهتمام كبير وربنا يوفق