"لآلئ الشمس" استعراض غنائي أردني يعرض في افتتاح مؤتمر الأطفال العرب

تم نشره في السبت 10 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • "لآلئ الشمس" استعراض غنائي أردني يعرض في افتتاح مؤتمر الأطفال العرب

عرض تشارك فيه نخبة من الفنانين الأردنيين

غيداء حمودة
 

عمان- احتفالا بالعيد اللؤلؤي لمؤتمر الأطفال العرب الذي ينطلق مساء بعد غد الاثنين برئاسة الملكة نور الحسين ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وتحت شعار "حماية البيئة"، يعمل نخبة من الفنانين والموسيقيين والراقصين الأردنيين على تصميم وتنفيذ استعراض غنائي خاص بهذه المناسبة يحمل عنوان "لآلئ الشمس".

ويشترك في العرض نخبة من الفنانين الأردنيين منهم وائل الشرقاوي ورامي شفيق وعامر الخفش وروز الور ورانيا قمحاوي. ويتغنى العرض بملامح البيئة وتفاصيلها ويترجم علاقة الأردنيين بها والعرب بشكل عام والإنسان أينما كان.

ويشترك في تنفيذ العرض راقصون من فرقة "مسك" للرقص وطلبة دائرة الفنون في المركز الوطني للثقافة والفنون وأطفال من مبرة الحسين وفرقة إيمار للمسرح من سورية.

وتشير مصممة الرقصات رانيا قمحاوي في حديثها إلى "الغد" أن الاستعراض "يعكس قيم المؤتمر المتمثلة في التفاهم والتسامح والتعاون والمحبة والتي باتت عناوين أساسية للمؤتمر يلمسها الأطفال والكبار على حد سواء"، ويتم ترجمة ذلك من خلال الموسيقى والغناء وتوليفة ما بين الرقص التعبيري والفلكلوري ورقص الباليه والرقص الحديث.

أما الموسيقى المؤلفة للاستعراض فقد تم تأليفها وتوزيعها خصيصا من قبل الفنان وائل الشرقاوي، وتأتي كلمات العمل للفنان الشامل عامر الخفش إضافة الى بعض مقاطع شعرية للشاعرين مصطفى وهبي التل وحيدر محمود.

ومن كلمات الاستعراض التي وضعها الخفش "يا صاحبي ...يدك بيدي..سنغني بصوت عالي، نشدو معا بكل اللغات، كن كزهر اللوز وماء الورد، سنغني بصوت عالي بالمواويل والآهات، كن موانئ البحار وقصص الرمال، كن نسائم الوديان وقمم الجبال، كسهل أخضر البسمات أخضر الضحكات، كن تلك الصحرا بشموخ الجباه السمرا، وحناء عربية الرسمات، عربية القسمات والنغمات واللهجات".

من جهته أعرب الفنان عامر الخفش عن سعادته بالمشاركة في هذا الاستعراض مشيرا الى انه يعكس جانبا من "المخزون الفني الخاص لدى الفنانين الأردنيين" والذي لم يتم "استهلاكه" بحسب الخفش، وهو ما يؤكده الفنان رامي شفيق لافتا إلى "وجود فن حقيقي في الأردن وطاقات كامنة يجب توظفيها بأفضل شكل".

ويعتبر الخفش الحاصل على المركز الثاني على العالم في مهرجان الموسيقى الشرقية في البوسنة العام 2005 ان المؤتمر بمثابة فرصة للتواصل مع الآخر خصوصا مع الفنانين المشاركين فيه هذا العام. وفي السياق ذاته أكد شفيق الحاصل على الجائزة الأولى في مهرجان الأغنية الأردنية العام 2004 والجائزة الأولى لمهرجان الأغنية العربية في المغرب العام 2005 والجائزة الثانية في منافسة مع 42 دولة في مهرجان الإسكندرية العام 2009 أن الاستعراض يحمل ألوانا غنائية مختلفة عمل الفنان وائل الشرقاوي على الاحتفاظ بالهوية الغنائية لكل من الخفش والور وشفيق فيها.

الفنانة روز الور التي شاركت سابقا في المؤتمر كضيفة شرف في العيد الفضي له عبرت عن سعادتها في مشاركتها في الاستعراض واصفة العمل بأنه "محترف يعكس جهد المركز الوطني للثقافة والفنون في إخراج أعمال ذات مستوى عال من الجودة".

وأضافت الور التي كانت أول مغنية أردنية تغني على المسرح الرئيسي في دار الأوبرا المصرية العام 2008 ان المؤتمر "فرصة للتواصل مع الفنانين وضيوف شرف المهرجان"، فضلا عن كونه "فرصة للعمل مع الأطفال وهو أمر غاية في الأهمية".

ويشارك في مؤتمر هذا العام ما يقارب 22 دولة منهم؛ الإمارات العربية المتحدة، الجمهورية التونسية، السودان، الجمهورية العربية السورية، الجمهورية العراقية، دولة فلسطين، الجمهورية اللبنانية، جمهورية مصر العربية، الولايات المتحدة الأميركية، استراليا، النمسا، هولندا، تركيا، البوسنة والهرسك، بريطانيا، الكويت، المملكة المغربية.

أما ضيوف الشرف للمؤتمر هذا العام فهم الفنانة نانسي عجرم سفيرة النوايا الحسنة لمنظمة اليونيسيف والفنان الأردني موسى حجازين كضيف شرف حفل الافتتاح إلى جانب الفنانة الأردنية سميرة العسلي ضيفة شرف حفل الاختتام والفنان فراس طعيمة ضيف حفل ليلة سمر الدولية.

وجاء اختيار شعار المؤتمر "حماية البيئة" انطلاقا من أهمية نشر الوعي حول أثر التلوث البيئي والتغير المناخي على حياة الانسان اقتصادياً واجتماعياً وصحياً والتوعية حول المصادر البديلة للطاقة ومفهوم الانحباس الحراري ومشروع الأبنية الخضراء وسيكون المتحدث الرئيسي في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر والتي تعقد في قاعة المؤتمرات في المركز الثقافي الملكي وزير البيئة المهندس حازم ملحس.

ghaida.h@alghad.jo

التعليق