"ديزني" تعزز تعليم الإنجليزية في الصين بمساعدة "ميكي"

تم نشره في الخميس 8 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • "ديزني" تعزز تعليم الإنجليزية في الصين بمساعدة "ميكي"

لندن- يساهم الفأر (ميكي) وأصدقاؤه من أشهر شخصيات شركة (ديزني) الترفيهية الأميركية في نشر تعليم اللغة الانجليزية في الصين، في تجربة أثبتت نجاحها ودفعت الشركة إلى وضع خطة لزيادة عدد مراكز تعليم الانجليزية في الصين من 11 إلى 148 خلال 5 أعوام.

وفي تصريحات لصحيفة (فاينانشيال تايمز) صرح راسل هامبتون، رئيس إصدارات ديزني في العالم أن خطة زيادة عدد المراكز في الصين ستحقق أرباح تشغيل تتجاوز 100 مليون دولار خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

وكانت (ديزني) قد افتتحت أول مدرسة لتعليم الانجليزية في شنغهاي منذ أقل من عامين، وتأمل في افتتاح 20 مدرسة مماثلة قبل نهاية العام الحالي، منها اثنتان في بكين.

وتقوم تلك المدارس باستقبال الأطفال من سن عام واحد إلى 11 عاما وتتضمن قائمة معلميها الفأر (ميكي) و(عروس البحر) وأشهر شخصيات عالم الرسوم المتحركة.

وتلقى تلك المدارس رواجا كبيرا في الصين ذات الاقتصاد الصاعد خصوصا مع تنامي عدد أفراد الطبقات المتوسطة الذين على استعداد لدفع ما يقرب من ألفي دولار سنويا ليحصل أبناؤهم على درس لتعليم الانجليزية لمدة ساعتين اسبوعيا.

وأوضح هامبتون أن شركته ظلت لـ 25 عاما تبيع حقوق استخدام شخصياتها في مراكز تعليم الانجليزية الأخرى، إلى أن قررت مؤخرا وضع برنامجها الخاص في هذا المجال وإدارة مدارسها مع إدراكها لقوة الطلب الصيني المتنامي عليها، وتدرس (ديزني) حاليا التوسع في التجربة لتمتد إلى دول أخرى مثل البرازيل.

التعليق