نجمة هوليوود هدسون تتحدث لأول مرة عن مقتل أفراد بعائلتها

تم نشره في الخميس 1 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • نجمة هوليوود هدسون تتحدث لأول مرة عن مقتل أفراد بعائلتها

لوس أنجلوس - انهارت نجمة هوليوود جنيفر هدسون، وهي تتحدث للمرة الأولى علنا، عن مقتل والدتها وشقيقها وابن شقيقها.

ووصفت هدسون التي فازت قبل ثلاثة أعوام بجائزة أوسكار لأفضل ممثلة مساعدة، عن دورها في فيلم "فتيات الأحلام"، جريمة القتل التي ارتكبت في العام 2008، بأنها "أمر لا يصدقه عقل".

وتابعت في حلقة من حلقات مسلسل وثائقي، تذيعه قناة "في.اتش1" الأميركية ذات الاشتراك، أذيعت الاثنين الماضي، "كان الأمر لا يصدقه عقل".

وعثر على جثتي دارنيل دونرسون (57 عاما) والدة هدسون، وشقيقها جيسون هدسون (29 عاما)، داخل المنزل الذي نشأت فيه هدسون في شيكاغو. أما ابن شقيقها البالغ من العمر سبعة أعوام جوليان كينج، فعثر على جثته في وقت لاحق داخل سيارة. والثلاثة قتلوا بالرصاص.

واتهم وليام بالفور، زوج شقيقة هدسون جوليا، المنفصل عنها بارتكاب جريمة القتل.

وابتعدت هدسون عن الأضواء لشهور بعد ذلك، وروت في المسلسل الوثائقي، أنها لم تفارق الغرفة التي كانت تقيم بها، ومعها أفراد عائلتها وأصدقاؤها.

وتابعت "كنت أصلي كلما استيقظت في الصباح، وقبل أن أنام ليلا".

ولكنها أضافت أنها أيقنت أنها بحاجة لأن تمضي قدما في حياتها. وتزوجت هدسون من ديفيد أوتونجا بعد فترة قصيرة من الجريمة، ورزقت بابن في آب (أغسطس) الماضي.

وأشادت هدسون بوالدتها، ووصفتها بأنها "أم رائعة"، مضيفة أن ابنها يجعلها تشعر أنها "أكثر شخص فريد على وجه الأرض. أريده أن يحصل على الحب والتنشئة نفسهما التي منحتنا إياها والدتي".

التعليق