دراسة: شارب ذكور أسماك "مولي" يجعلها أكثر "إثارة" بالنسبة للإناث

تم نشره في الخميس 1 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً

واشنطن- توصل فريق من العلماء إلى أن الشارب المميز الذي يكون فوق الشفة العليا لذكور هذه الأسماك المعروفة باسم "مولي"، والتي تعيش في مياه المكسيك العذبة، يجعلها أكثر جاذبية في عيون الإناث من الفصيلة نفسها، ويزيد من إمكانية وقوع الاختيار عليها للتزاوج.

وكان العلماء يجهلون قبل هذا الكشف فائدة الشارب الذي يكون فوق الشفة العليا لهذه الأسماك، إلا أن البحث الذي نشرته مجلة "بيهيفيورال إكولوجي آند سوسيوبيولوجي" أشار إلى أن إناث هذه الأسماك يجدن هذا الشارب مثيرا جنسيا.

ويتميز هذا النوع من الأسماك التي تعيش في أنهار وبحيرات المكسيك بطريقة معقدة في التزاوج، إذ إن الذكور تقوم بتخصيب داخلي، بدلا من نشر الحيوانات المنوية على البيض الذي تضعه الإناث.

وللتوصل لهذه النتائج، قام الاستاذ وخبير علم الحيوان بجامعة أوكلاهوما الاميركية، إنجو شلوب وفريقه بحبس مجموعة تتألف من 100 سمكة من هذا النوع، ما بين ذكور وإناث، ودرسوا تفاعل الإناث فيما يتعلق بطول شارب نظائرها الذكور، وتمكنوا في النهاية من استخلاص النتائج المشار إليها.

التعليق