"حكاية لعبة" يتصدر إيرادات السينما الأميركية للأسبوع الثاني

تم نشره في الثلاثاء 29 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً

لوس أنجلوس- تصدر الجزء الثالث من فيلم الرسوم المتحركة "حكاية لعبة 3"، إيرادات السينما في أميركا الشمالية للأسبوع الثاني على التوالي، إذ حقق 59 مليون دولار خلال ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 6ر226 مليون دولار.

وتتناول أحداث الفيلم، قصة آندي الذي بلغ 17 عاما، ويستعد للذهاب إلى الجامعة، تاركا وودي وباز وجيسي وباقي الدمى في صندوق الألعاب، ليواجهوا المصير المجهول. وتشعر الدمى في البداية بالفرحة، عندما يتبرع بها لدار رعاية أطفال "صني سايد"، ولكن هذا الحماس، سريعا ما يتحول إلى رعب، وتتحد الدمى في محاولة للهرب من المكان، والعودة مرة أخرى إلى آندي.

والفيلم من إخراج لي انكريتش، ويؤدي فيه أصوات الدمى توم هانكس "وودي" وتيم الين "باز" وجوان كوساك "جيسي" ونيد بيتي "لوتسو" وجون موريس "آندي".

وجاء في المركز الثاني، الفيلم الجديد "فريق الشبان"، إذ حقق 41 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام.

وتتناول أحداث الفيلم، قصة مجموعة من الأصدقاء، يجتمع شملهم مجددا، بعد أن يفارق مدرب كرة السلة في مدرستهم الثانوية الحياة، ويقضون عطلة عيد الاستقلال معا، وتتوالى الأحداث.

والفيلم من إخراج دينيس دوجان، وبطولة آدم ساندلر وكيفن جيمس وسلمى حايك وكريس روك.

وجاء في المركز الثالث، الفيلم الجديد "فارس ويوم"، إذ حقق 5ر20 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام.

وتتناول أحداث الفيلم، قصة امرأة تتشابك حياتها اليومية مع عميل سري، يدرك أنه لن ينجو من مهمته الأخيرة. ويحملهما ذلك للبقاء على قيد الحياة، وسرعان ما يعلمان أن كل ما يمكن عمله، هو أن يعتمد كل منهما على الآخر.

والفيلم من إخراج جيمس مانجولد، وبطولة توم كروز وكاميرون دياز وفيولا ديفيز وبول دانو.

وهبط من المركز الثاني إلى الرابع، فيلم "طفل الكاراتيه"، محققا 4ر15 مليون دولار خلال ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 6ر135 مليون دولار.

والفيلم من إخراج هارالد زوات وبطولة جادن سميث وجاكي شان وتاراجي بي هنسون.

وتراجع من المركز الثالث إلى الخامس فيلم "الفريق أ"، إذ حقق 6 ملايين دولار خلال ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 8ر62 مليون دولار.

والفيلم مأخوذ عن مسلسل تلفزيوني يحمل الاسم نفسه. وتتناول الأحداث، قصة مجموعة من قدامى المحاربين في الجيش الأميركي، شاركوا في الحرب على العراق، وتلاحقهم اتهامات بارتكاب جرائم حرب، ويحاولون تبرئة ساحتهم من هذه الجرائم الملفقة.

والفيلم من إخراج جو كارناهان وبطولة ليام نيسون وبرادلي كوبر وجيسيكا بيال وبريان بلوم.

التعليق