مليون دينار من "السبكي" لعرض أفلامها في المركز الثقافي الملكي

تم نشره في الأربعاء 23 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • مليون دينار من "السبكي" لعرض أفلامها في المركز الثقافي الملكي

سوسن مكحل

عمان - أعلن مدير المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة عن تقديم شركة السبكي للانتاج الفني والسينمائي المصرية منحة تتجاوز مليون دينار لعرض الأفلام المنتجة من قبل الشركة بالمركز الثقافي الملكي.

وستعرض الأفلام خلال الفترة المقبلة في المسرح الرئيسي بالمركز، إلى جانب إقامة محاضرات وندوات لمناقشة الأفلام أثناء عرضها، وفق مدير المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة.

وأضاف أبو سماقة في المؤتمر الصحافي الذي عقد ظهر أمس في المركز الثقافي الملكي أن المجموعة نفسها ستمنح التلفزيون الثقافي الملكي الالكتروني حقوق بث مجموعة الأفلام السينمائية التي تصدرها الشركة مجاناً.

وقال إن تقديم مجموعة السبكي حقوق عرض الأفلام في المركز "امتياز نفتخر به، كون المجموعة من أهم شركات الإنتاج على مستوى صناعة السينما المصرية".

وبين أبو سماقة أن التعاون المصري الأردني ينطوي على تشجيع صناعة السينما في الأردن، وتعزيز الثقافة السينمائية على الساحة المحلية، لافتا إلى أن الأردن "منطقة جاذبة لصناعة السينما لتوفر الأمن والأمان"، ذاهبا إلى أن ذلك "سينعكس ايجابا على قطاعات الصناعة والتجارة والاقتصاد الوطني".

وأكد أبو سماقة أن عرض كل فيلم يتضمن ندوة تقييمية بحضور نقاد سينمائيين وإعلاميين، بهدف تعزيز الثقافة السينمائية بين أفراد المجتمع.

من جهته اوضح صاحب شركة الإنتاج الفني والسينمائي "السبكي" محمد السبكي أن "التبادل بين الأردن ومصر يعني مشاركة الدول المحيطة فرص التصوير والتعاون فيما يخص الإنتاج السينمائي وتبادل الخبرات والتجارب"، ذاهبا إلى أن الكوادر ستكون مشتركة كالتقنيات والعوامل المكملة في الاردن، والتي سيستفيد منها كلا الطرفين، معتبرا الأردن "بيئة جاذبة لصناعة السينما".

والتعاون مع طاقم من الفنانين الأردنيين، وفق السبكي، سيكون "واردا في الأعمال الفنية المقلبة"، منوها إلى أنه إذا توفر نص سينمائي جيد من كاتب أردني سيوافق عليه في إطار التعاون المشترك، مشيرا إلى أن "العمل المقبل سيصور في الأردن".

وأضاف السبكي أن التعاون بين البلدين في القطاع الفني، جاء لأجل الرؤى المشتركة والتعاون الذي سيساهم في رفد الساحة الفنية بأفلام ذات جودة وزرع ثقافة سينمائية بالمجتمع العربي.

وشدد على أن "القرصنة السينمائية تميت صناعة السينما في مصر، بل وتهددها"، مبينا أنه يتخذ إجراءات مناسبة لحل تلك المشكلة، ولم ينف بالمقابل بأن القراصنة الالكترونيين ساهموا في سرقة الكثير من الأفلام المنتجة من قبل شركته.

وقدم أبو سماقة درع المركز الثقافي الملكي إلى السبكي، مثنيا على ما قامت به المجموعة من منح حقوق بث الأفلام، وعرضها على التلفزيون الالكتروني التابع للمركز.

وأوضح أن المركز سيعمل على التنسيق مع الجهات المعنية، والهيئة الملكية للأفلام لتسهيل تعاون البلدين في الأطر الفنية.

sawsan.moukhall@alghad.jo

التعليق