حنان الشيخ ترصد آلام الانتظار على الحواجز الإسرائيلية وتسرد حكاية الأرمن في القدس المحتلة

تم نشره في الخميس 10 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • حنان الشيخ ترصد آلام الانتظار على الحواجز الإسرائيلية وتسرد حكاية الأرمن في القدس المحتلة

عمان -الغد - انهت الكاتبة والصحافية حنان كامل الشيخ إعداد وتصوير فيلمين وثائقيين في الأراضي المحتلة هما "قلنديا الانتظار" و"حي الأرمن".

ويتحدّث فيلم "قلنديا الانتظار" عن ما يكابده المواطن الفلسطيني من مصاعب ومعاناة على أيدي الاحتلال الصهيوني في رحلة عذاب يومية.

وكانت حنان الشيخ قد تواجدت على معبر قلنديا لمدة 8 ساعات، حيث عاينت كاميرتها ونصّها عن كثب الوجوه الفلسطينية المنهكة والمهمومة بدءا من طلاب وطالبات المدارس، ومرورا بالعمّال وانتهاء بالمرضى المتوجهين للمستشفيات لتلقي العلاج.

ويعتبر فيلم "حي الأرمن" اختراقا للأرمن الفلسطينيين المقيمين منذ مئات السنين في القدس وتجمعهم في حي الأرمن، ومما زاد من فرادة الفيلم هو تزمت الأرمن أمام الاعلام ورفضهم اجراء مقابلات وتسليط الأضواء عليهم الأمر الذي جعلهم طيلة الوقت في طي النسيان رغم صمودهم في القدس متحدّين غطرسة التهويد وقمع الاحتلال.

كما يعاين حي الأرمن حياتهم و تقاليدهم واحساسهم الوطني بفلسطينيتهم على لسان شهود عيان من مختلف الأعمار، وبخاصة كبار السن.

وتمكنت الشيخ من إجراء مقابلة مع معمرة أرمنية عايشت الوضع في القدس منذ تسعين عاما.

يذكر أن الكاتبة والصحافية حنان الشيخ حصدت عددا من الجوائز في مجال الأفلام السينمائية والوثائقية منها جائزة أحسن نص سينمائي عن فيلم فاهيتا كما حصدت نصوصها عن أفلام " الزهور حين تغضب" و"سور القدس العظيم" جوائز مهمة في مهرجانات عربية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الراصدة (عصام علايا)

    الخميس 10 حزيران / يونيو 2010.
    ترصد آلام المعذبين بحس مرهف وعين ثاقبة و قلم يسيل منه دم آلامنا و غضب يتفجر من زهونا التي سئمت صمتنا و عابت علينا ذلنا.