"شريك للأبد" يتصدر إيرادات السينما الأميركية للأسبوع الثالث

تم نشره في الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • "شريك للأبد" يتصدر إيرادات السينما الأميركية للأسبوع الثالث

لوس أنجلوس- تصدر الجزء الرابع من فيلم الرسوم المتحركة "شريك للأبد" إيرادات السينما في أميركا الشمالية للأسبوع الثالث على التوالي، إذ حقق 3ر25 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 183 مليون دولار.

وتتناول أحداث الفيلم مزيدا من مغامرات الغول الأخضر العملاق بعد مواجهة تنين شرير وإنقاذ أميرة جميلة.

والفيلم من إخراج مايك ميتشيل وقام بأداء الأصوات مايك مايرز وادي مورفي وكاميرون دياز وأنطونيو بانديراس وجولي أندروز.

وجاء في المركز الثاني الفيلم الجديد "إلى المسرح اليوناني"، إذ حقق 4ر17 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام.

وتتناول أحداث الفيلم قصة متدرب يعمل بشركة تسجيلات موسيقية، يتم التعاقد معه لمرافقة نجم الروك البريطاني الخارج عن السيطرة الدوس سنو إلى حفل يقام على المسرح اليوناني في لوس انجلوس.

والفيلم من إخراج نيكولاس ستولر وبطولة راسيل براند وروز بيرن وتايلر مكيني.

وجاء في المركز الثالث الفيلم الجديد "القتلة"، إذ حقق 1ر16 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام.

وتتناول أحداث الفيلم قصة امرأة تقابل رجلها المثالي أثناء قضاء عطلة، وينتج عن ذلك زواج سريع. ولكن بعد العودة إلى المنزل، تنقلب حياتهم المثالية رأسا على عقب، عندما يكتشفان أن جيرانهم ربما يكونون القتلة، الذين تعاقدوا على قتلهم وتتوالى الأحداث المثيرة.

والفيلم من إخراج روبرت لوكتيك وبطولة أشتون كوتشر وكاثرين هيجل وتوم سيليك وكاثرين أوهارا.

وهبط من المركز الثالث إلى الرابع فيلم "أمير بلاد فارس.. رمال الزمن"، إذ حقق 9ر13 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 5ر59 مليون دولار.

وتتناول أحداث الفيلم قصة أمير مغامر يتحد مع أميرة منافسة لوقف حاكم غاضب من إطلاق عاصفة رملية قد تدمر العالم.

والفيلم من إخراج مايك نيويل وبطولة جاك جيلينهال وجيما ارتيرتون وبن كينجسلي وألفرد مولينا وستيف توسان.

وهبط من المركز الثاني إلى الخامس الجزء الثاني من الفيلم الكوميدي الرومانسي "الجنس والمدينة 2"، إذ حقق 7ر12 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 4ر73 مليون دولار.

والفيلم مأخوذ عن مسلسل تلفزيوني أميركي شهير يحمل الاسم نفسه، ويحكي قصة الشابة كاري برادشو، التي تعمل صحافية في نيويورك، وتتناول في عمودها الأمور العاطفية للفتاة الأميركية المعاصرة. وتبدأ أحداث الجزء الثاني من الفيلم بعد مرور عامين من ارتباط برادشو بجون بريستون الرجل الذي طالما أرادت أن تكون معه وتتوالى الأحداث.

والفيلم من إخراج مايكل باتريك كينج وبطولة سارة جيسيكا باركر وكيم كاترال وكريستين ديفيز وسينثيا نيكسون.

التعليق