"شهود على العراق": فعاليات مرئية ومسموعة تعاين واقع المأساة العراقية

تم نشره في الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً
  • "شهود على العراق": فعاليات مرئية ومسموعة تعاين واقع المأساة العراقية

غسان مفاضلة

عمان- تبدأ في السابعة من مساء اليوم الفعاليات المرئية والمسموعة لبرنامج "شهود على العراق"، الذي تنظمه لجنة تنسيق المنظمات غير الحكومية لأجل العراق بالتعاون مع المركز الثقافي العربي، وذلك بحلول الذكرى السابعة للحرب على العراق، التي دمرت البنى التحتية الاجتماعية والاقتصادية، وأعاقت تطور الحياة العامة في العراق.

وتشتمل فعاليات البرنامج على معرض لمصورين فوتوغرافيين من العراق تحت عنوان "شهود على العراق"، يرافقه عزف حي على العود في مقر المركز الثقافي العربي بجيل اللويبدة بالقرب من ساحة باريس.

ويهدف المعرض، الذي سينتقل بعد ذلك إلى جنيف وباريس وروما ولندن وبغداد، إلى تسليط الضوء على واقع الحياة اليومية الحالية في العراق بصورة مرئية، من أجل تعريف المجتمع الدولي بحجم المأساة التي يعاني منها الشعب العراقي.

كما تشتمل فعاليات البرنامج على أمسية شعرية تقام في السابعة من مساء غد في مقر المركز للشاعرين العراقيين عبود الجابري ومحمد نصيف، ومن الأردن الشاعر يوسف عبد العزيز.

فيما يعرض في السابعة من مساء بعد غد الثلاثاء في الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بجبل عمان فيلم "العراق: الحرب، الحب، الله، الجنون" يليه جلسة حوار مع المخرج وعدد من النقاد حول الفيلم.

وتهدف فعاليات الحملة المرئية والمسموعة، إلى تذكير المجتمعات الدولية بالمأساة العراقية وبالفئات الواسعة من العراقيين الذين يتعرضون للفقر والجوع والعنف بصورة يومية منذ بداية الحرب على العراق قبل سبعة أعوام، والتي أودت بحياة أكثر من مليون شخص مزقت النسيج الإجتماعي ودمرت البنية التحتية في مرافق الحياة المختلفة.

وتعتبر فعالية "شهود على العراق" أول نشاط ثقافي يقيمه المركز الثقافي العربي بالتعاون مع لجنة تنسيق المنظمات غير الحكومية لأجل العراق NCCI، التي تضم في عضويتها نحو 70 منظمة غير حكومية دولية وعراقية، ولديها مكاتب في كل من بغداد وجنيف وعمان.

مدير لجنة تنسيق المنظمات غير الحكومية لآجل العراق فراس موازيني، أوضح في حديثه إلى "الغد" أن اللجنة تهدف إلى تنسيق العمل بين المنظمات غير الحكومية داخل العراق، من حيث تبادل المعلومات والخبرات في المجالات الحيوية، مثل الصحة والتعليم والاحتياجات الإنسانية في جميع محافظات العراق.

ولفت موازيني إلى أن لجنة التنسيق تعمل أيضا على تحسين الأوضاع الحياتية للعراقين، وتدعيم حقوق الإنسان، وتعزيز دور المنظمات العراقية، وبخاصة التي بدأت عملها بعد العام 2003.

ghassan.mfadleh@alghad.jo

التعليق