مسؤوليات عديدة على الآباء الجدد التحضير المسبق لها في استقبال المولود الجديد

تم نشره في الأحد 6 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • مسؤوليات عديدة على الآباء الجدد التحضير المسبق لها في استقبال المولود الجديد

ترجمة: إسراء الردايدة
 
عمان - تجمع تجربة الرجل عندما يصبح أبا للمرة الأولى، ما بين الفرحة والمتعة، وفي الوقت نفسه لا تخلو من التعب والإجهاد.

وتتطلب هذه المرحلة تحضيرا مسبقا من الأب حتى تكون هذه الفترة متميزة بالنسبة له، وذلك يتطلب استعدادا منذ فترة حمل الزوجة وحتى قدوم المولود الجديد، ما يساعد على تجاوز التوترات التي قد تشوبها.

1. اتخاذ الاجراءات اللازمة قبل ولادة الطفل، لتخفيف التوتر عن الزوجة.

كن فاعلا أكثر اثناء فترة الحمل، فالرجال لا يواجهون نفس التجربة التي تعيشها النساء يوميا في الحمل، فحاول أن تضع يديك على بطن زوجتك لتشعر بطفلك وبركلات الطفل وحركاته.

حضور دروس ما قبل الولادة والتحضير لها فهي تساعدك وشريكتك بمعرفة ما يمكن توقعه خلال المخاض والولادة وتعلم كيفية العناية بحديثي الولادة.

استشر مخططا ماليا، من أجل أن يساعدك بالتعامل والتخطيط وتنظيم الطرق استعدادا لتكاليف الولادة وما بعدها.

خطط لوجود شبكة من الدعم الاجتماعي خلال فترة الحمل، حيث يمكن الحصول على الدعم المقدم من خدمات الرعاية الصحية والأسرة والأصدقاء إلى جانب أهمية ذلك الأمر بالنسبة للرجل، خصوصا في حالات الحمل غير المخطط له والحصول على مشورة الاصدقاء.

تحدث مع شريكتك عن التغيرات التي من الممكن أن تطرأ على حياتكما معا بعد قدوم الطفل وناقشوا جوانبها السلبية والإيجابية.

خذ بعين الاعتبار أي نوع من الآباء تحب أن تكون لطفلك، وفكر بعيدا عن الأبوة التي تلقيتها في عائلتك، وفكر بجوانب علاقتك بطفلك وكيف تريد أن تطورها، وما الذي تريده أن يكون مختلفا عن طفولتك.

كن مشاركا فعالا بعد ولادة الطفل، فبمجرد قدوم الضيف الصغير إبحث عن طرق جديدة للتواصل مع عائلتك الممتدة والاستفادة من خبراتهم.

2. تحديد مصدر التوتر لإيجاد الحلول اللازمة.

إجازة الأبوة المحددة، فإذا لم تكن قادرا على أخذ اجازة حين يولد الطفل فإنه من الصعب بعد ذلك إيجاد وقت كاف لتنظيم جدولك لتمضي وقتا جيدا مع طفلك الجديد.

مسؤوليات جديدة، المواليد الجدد يحتاجون إلى رعاية صحية واهتمام مستمر، وهي مسؤوليات لم يستعد لها الآباء الجدد، لذلك يجب على الوالدين إيجاد طريقة لتوزيع مهام المنزل بينهما، فإذا كنت معتادا على نمط حياة حر من دون أي مسؤوليات في المنزل ستجده أمر صعبا في البداية حتى تتعود عليه مع المدة.

السيولة المالية، ولادة طفل جديد والرعاية الصحية له وكلفته المادية تتراكم سريعا وتصبح المسائل المالية صعبة في حال الانتقال لمنزل أكبر أو عند دفع تكلفة لأحد من أجل العناية بالصغير في أوقات عمل الأبوين، ما يتطلب اعادة تنظيم في الأمور المالية.

اضطرابات النوم، المواليد الجدد يتحدون قدرة والديهم في الحصول على ليلة نوم هانئة، فالحرمان من النوم سيصبح أداة مؤثرة سريعة على الوالدين الجدد من هذه الناحية، لذلك يجب على الزوج تقاسم الدور مع شريكته بحيث يساعدها بساعات الليل لإتاحة الفرصة للأم بأخذ قسط كاف من الراحة.

فقدان النشاط الجنسي، فالرعاية الصحية للشريك بعد الولادة من الممكن أن تؤثر على العلاقة الجنسية بين الزوجين أو على الأقل في الأسابيع الأولى من قدوم الطفل نتيجة الارهاق البدني والتوتر الذي تعيشه الأم، لذلك على الزوج تفهم الحالة الجديدة للأم، خصوصا في المراحل الأولى وأن يدرك بأن هذه المرحلة مؤقتة ولن تستمر طويلا.

عن موقع

www.mayoclinic.com

israa.alhamad@alghad.jo

التعليق