أمسية شعرية ليوسف عبد العزيز وليلى عريقات في الزرقاء

تم نشره في الاثنين 31 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

الزرقاء - نظم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي مساء أول من أمس أمسية شعرية للشاعرين يوسف عبد العزيز وليلى عريقات، وأدارها د. عمر الخواجا، وذلك ضمن فعاليات الزرقاء مدينة الثقافة الاردنية للعام 2010.

واستهلت الشاعرة عريقات الامسية بقراءة قصيدة بعنوان "بانوراما وطنية"، طافت من خلالها على مدن الزرقاء والرمثا والكرك والسلط والعقبة وعجلون وجرش، مستلهمة الموروث الشعبي وحركة الحياة في هذه المدن، اعقبتها بقصيدة "لم تمت" رثت فيها الشاعر الراحل محمود درويش.

وقرأت عريقات بعد ذلك قصيدة وجدانية بعنوان "جاهدت فيك"، اشتملت على لغة شفيفة عبرت خلالها عن بعض الوجدانيات.

والشاعرة عريقات حاصلة على بكالوريوس اداب من الجامعة الأردنية، وعملت مدرسة في دول عربية عدة، ولها ديوان شعر بعنوان "سيرة الايام".الشاعر يوسف عبد العزيز قرأ قصيدة بعنوان "الحصان القتيل"، والتي تزخر بمفردات قوية وصور شعرية تبرز صراع الانسان اليومي مع الحياة.

والشاعر عبد العزيز حاصل على ليسانس ادب عربي من جامعة بيروت العربية، ويعمل في مجال التدريس، وهو عضو في رابطة الكتاب الاردنيين، وعضو في هيئة تحرير مجلة اوراق لمدة اربع سنوات.

حاز عبد العزيز على جائزة رابطة الكتاب التشجيعية عن ديوانه "حيفا تطير الى الشقيف"، وحصل كذلك على جائزة الدولة التشجيعية عن ديوانه "دفاتر الغيم".

التعليق