الجنون بالكمبيوتر اللوحي الجديد "اي باد" ينتشر خارج الولايات المتحدة

تم نشره في الأحد 30 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً
  • الجنون بالكمبيوتر اللوحي الجديد "اي باد" ينتشر خارج الولايات المتحدة

طوكيو- تجمع المتحمسون أمام متاجر شركة ابل في آسيا وأوروبا، حيث طرح الكمبيوتر اللوحي الجديد "اي باد" الذي أنتجته شركة ابل للبيع خارج الولايات المتحدة للمرة الأولى أول من أمس.

وهذا الجهاز وهو أصغر قليلا من ورقة خطاب مزود بشاشة ملونة تعمل باللمس ومصمم لاستخدامه لتصفح الإنترنت ومشاهدة الأفلام والقراءة. ونال استحسان صناعة النشر كمنقذ محتمل للحياة.

وباعت ابل مليون جهاز "اي باد" في الولايات المتحدة منذ بدء طرحه في الثالث من نيسان (ابريل) بما يتجاوز أكثر التقديرات تفاؤلا قبل طرحه. وكان الطلب كبيرا لدرجة أن الشركة أجلت طرحه دوليا لمدة شهر.

وتقدر شركة الخدمات والاستشارات المالية "ار بي سي كابيتال ماركتس" أن إجمالي الشحنات من أجهزة /"اي باد" ستصل إلى 13ر8 مليون وحدة إلى كل أنحاء العالم قبل حلول نهاية هذا العام.

وقال تيكشي ياماناكا (19 عاما) الذي عسكر أمام متجر ابل الرئيسي في طوكيو من مساء الأربعاء الماضي ليكون الأول في الصف "كنت أرغب في أن ألمس الجهاز في أقرب وقت ممكن. وشعرت بسعادة حقيقية عندما أصبح أخيرا في يدي".

وقالت انا كيستنر عندما خرجت من متجر ابل في مونيخ بألمانيا وهي تحمل جهازي اي باد "إنه نوع من القرارات التي تتخذ بشق الأنفس، وهو قرار انفعالي؛ لأنه حقا غير مبرر منطقيا. فهذه أموال كثيرة".

وطرح "اي باد" للبيع حاليا في ألمانيا وفرنسا وايطاليا وسويسرا واسبانيا وبريطانيا واليابان واستراليا، وسيطرح في وقت لاحق للبيع في كندا.

وتتراوح أسعار أرخص نسخة منه ما بين 499 دولارا في الولايات المتحدة إلى ما يعادل 617 دولارا في بريطانيا.

التعليق