دفعة قوية لانجلترا بعد الفوز على المكسيك

تم نشره في الأربعاء 26 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً
  • دفعة قوية لانجلترا بعد الفوز على المكسيك

لندن - انهت انجلترا مبارياتها الودية على أرضها قبل كأس العالم لكرة القدم التي تنطلق في الشهر المقبل في جنوب افريقيا بالفوز 3-1 على ضيفتها المكسيك أول من أمس الاثنين رغم خوض اللقاء بتشكيلة ضمت العديد من لاعبي الصف الثاني.

وربما علم الايطالي فابيو كابيلو مدرب انجلترا المزيد عن فريقه الذي لعب بطريقة غير متقنة في الشوط الأول قبل تحقيق الفوز بعد ذلك.

لكن ربما اقترب كابيلو بعد لقاء أول من أمس من تحديد أسماء المستبعدين من القائمة المبدئية المكونة من 30 لاعبا قبل اختيار 23 لاعبا فقط من أجل خوض كأس العالم التي تنطلق يوم 11 حزيران (يونيو) المقبل.

وقال كابيلو "لم أكن أشعر بقلق بالغ. كان من المهم معرفة موقفنا الآن من الناحيتين البدنية والذهنية واعتقد انه عندما نعتمد على الهجمات المرتدة نصبح في منتهى الخطورة. لكن لا يمكننا الاعتماد فقط على الهجمات المرتدة".

وتقدمت انجلترا 2-0 بفضل هدفي ليدلي كينغ وبيتر كراوتش ثم قلص المهاجم غويرمو فرانكو الفارق للمكسيك من مسافة قريبة في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

وتصدى روبرت جرين حارس انجلترا لكرتين ببراعة ثم اصطدمت تسديدة للمكسيك بالقائم قبل نهاية الشوط الأول بعدما واجهت صاحبة الارض صعوبات في التعامل مع الهجمات الخطيرة وبعض فترات الاستحواذ الجيدة من الفريق الزائر.

وقال ستيفن جيرارد لاعب وسط انجلترا "ابلغنا المدرب بما فكر فيه بين الشوطين وكان يتعين علينا أن نلعب بقوة أكبر والضغط على المكسيك".

وأضاف "فعلنا هذا في الشوط الثاني. منعنا المكسيك من اللعب. تعاملنا مع المكسيك بقدر كبير من الاحترام في الشوط الأول".

لكن الوضع اختلف تماما في الشوط الثاني بعدما تجاوز غلين جونسون الظهير الايمن لانجلترا خمسة من مدافعي المكسيك ليختتم ثلاثية انجلترا في الدقيقة 48.

ورغم مواصلة المكسيك تقديم النصيب الأكبر من اللمحات الفنية في اللقاء إلا أن انجلترا بدت متماسكة وأكثر تنظيما وأتيحت لها بعض الفرص لزيادة غلتها من الاهداف.

وقال كينغ الذي افتتح التسجيل لانجلترا في الدقيقة 17 بعد تمريرة من كراوتش ليسجل الهدف الثاني مع منتخب بلاده في 20 مباراة دولية "لم نلعب بالاحكام الكافي في الشوط الأول. أبلغنا المدرب بالاقتراب أكثر وفعلنا هذا".

ورغم عدم تقديم عرض ممتع للجماهير إلا أن انجلترا نجحت في اثبات قدرتها على تحقيق نتائج جيدة كما قدم بعض اللاعبين ما يكفي للشعور بالثقة في الانضمام للتشكيلة النهائية قبل كأس العالم. وقال كينع "ركبتي بخير. انا واثق من نفسي ولعبت ثلاث مرات في عشرة أيام هذا الموسم لذلك أنا واثق من قدرتي على فعل نفس الأمر مرة أخرى. الجهاز الطبي يقدم عملا رائعا".

التعليق