كاهيل يريد أن يترك بصمة جديدة

تم نشره في الأربعاء 26 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً
  • كاهيل يريد أن يترك بصمة جديدة

نيقوسيا- يريد مهاجم ايفرتون الانجليزي ومنتخب استراليا لكرة القدم تيم كاهيل أن يترك بصمة جديدة في نهائيات كأس العالم وهو الذي اعتاد على كتابة التاريخ منذ انضمامه إلى منتخب بلاده.

وكان كاهيل حجز لنفسه مكانة خاصة في تاريخ الكرة الأسترالية عندما نال شرف أن يكون أول لاعب أسترالي يسجل في نهائيات كأس العالم في مرمى اليابان (سجل ثنائية في المباراة التي انتهت بفوز بلاده 3-1) في مونديال ألمانيا 2006.

ثم كان أول لاعب يسجل لمنتخب بلاده في كأس آسيا 2007 في البطولة التي كانت أستراليا تشارك فيها للمرة الأولى ليدخل التاريخ من بابه العريض مجددا.

ويلخص كاهيل هذا الأمر بقوله: "جاء الهدف الأول لاستراليا في المونديال ليتوج جهودا كبيرة بذلتها قبل انطلاق العرس الكروي، هذه أمور تحلم بها عندما تكون صغيرا في السن، وكنت سعيدا لنيل هذا الشرف".

أما عن الهدف ضد عمان في بطولة آسيا فعلق قائلا "كنت محظوظا بالتواجد في المكان المناسب لحظة ارتداد الكرة من الحارس العماني".

وأضاف "كنت واثقا من انه إذا سنحت لي الفرصة سأنجح في التسجيل وهذا ما حصل وأنا سعيد جدا لهذا الأمر".

ولم يكن كاهيل مولودا عندما شاركت استراليا في نهائيات كأس العالم عام 1974 في ألمانيا في أول ظهور لها في تاريخها، لكنه كان أحد الركائز الأساسية في تشكيلة المدرب الهولندي غوس هيدينك خلال النسخة الأخيرة في مونديال ألمانيا عام 2006 عندما بلغ المنتخب الدور الثاني وخسر بصعوبة بالغة أمام إيطاليا بركلة جزاء مشكوك في صحتها احتسبت في الدقائق الأخيرة.

ويعتبر كاهيل (30 عاما) أحد ركائز نادي ايفرتون منذ انتقاله إليه قادما من ميلوول عام 2004، وقد سجل في صفوفه 48 هدفا في 184 مباراة خاضها منذ انتقاله إليه عام 2004 وجدد عقده معه لثلاث سنوات إضافية قبل فترة وجيزة. وسبق لكاهيل أن لعب في صفوف ميلوول أيضا 239 مباراة وسجل 56 هدفا.

ويمتاز كاهيل بحس تهديفي وتراه دائما موجودا في المكان المناسب وفي الوقت المناسب وقد اعرب عن فخره للدفاع عن ألوان منتخب بلاده وقال "أشعر بالسعادة والفخر عندما ارتدي فانيلة المنتخب الاسترالي".

يذكر أن كاهيل لعب أول مباراة دولية له مع استراليا ضد جنوب أفريقيا في آذار (مارس) عام 2004 في لندن، وخاض في صفوفه منذ ذلك التاريخ 37 مباراة دولية سجل خلالها 19 هدفا أي بمعدل هدف في كل مباراتين تقريبا.

التعليق