علماء يتوصلون لتخليق بكتيريا من الألياف لحل مشاكل البيئة والطاقة

تم نشره في السبت 22 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً

واشنطن - أعلن علماء أميركيون أمس أنهم تمكنوا للمرة الأولى من تخليق خلية أساسها جينوم من الألياف الصناعية.

وفي بيان نشرته مجلة (ساينس) العلمية، قال الباحثون من معهد (كريج فينتر) إنهم ينتظرون استخدام تلك الطريقة لدراسة النظام الحيوي وتكوين بكتيريا مخصصة لحل مشاكل البيئة والطاقة.

وتوصل الفريق العلمي الذي يقوده مؤسس المعهد كريج فينتر بالفعل إلى جينوم بكتيري وأنهم نقلوه من بكتيريا إلى أخرى.

ومن أجل إتمام دراستهم، أضاف الباحثون إلى الجينوم البكتيري (إم مايكويدس) حامضا نوويا من أجل تمييزها عن البكتيريا الطبيعية.

وقال فينتر "هذه هي أول خلية بكتيرية من الألياف يتم تخليقها بالكامل من كروموسوم من الألياف".

وأوضح أنه يمكن الاستفادة من تلك العملية بشكل فعال في تنظيم العمليات الحيوية.

وانطلاقا من تلك العملية، ينوي العلماء تخليق أعشاب بحرية يمكنها امتصاص ثاني أكسيد الكربون، وإخراج نوع آخر من الهيدروكربونات ذات قدرة على التنقية.

كما يمكن استغلال تلك العملية في تكوين مواد أو مكونات غذائية وإنتاج اللقاحات أو حتى تنقية المياه.

وقال فينتر "أصبحت لدينا أداة قوية تساعدنا في محاولة رسم ما نرغب في أن تقوم به الطبيعة، لدينا مخزون هائل من التطبيقات في عقولنا وسنحاول تحويلها إلى واقع".

التعليق