"اليونيسيف" تبدي ارتياحها لانخفاض معدل الإصابة بالإيدز في جنوب أفريقيا

تم نشره في الأحد 16 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً


جوهانسبرغ- أبدى صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أمس، ارتياحه إزاء انخفاض معدل الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب لمرض الإيدز إلى النصف، بين الصغار في جنوب أفريقيا.

وأوضح بيان لليونيسيف أمس، أن معدل الإصابة بالفيروس بين الصغار من سن الثانية وحتى 14 في جنوب أفريقيا، انخفض من 5.6 % العام 2002، إلى 2.5 % العام 2008، وفقا لدراسة أعدها مجلس بحوث العلوم الإنسانية الجنوب أفريقي مؤخرا.

وأشارت ممثلة اليونيسيف في جنوب أفريقياعايدة جيرما، في البيان إلى أنه في ضوء هذه النتائج، ستواصل المنظمة دعمها لوزارة الصحة، وهيئات رسمية أخرى في البلد الأفريقي، الذي يضم أكبر عدد من المصابين بالإيدز في العالم، بواقع أكثر من 5.5 مليون شخص.

وذكّرت الدراسة المشار إليها في الوقت نفسه، بالمخاوف المتعلقة بتغذية الأطفال، مشيرة إلى تزايد معدل الرضاعة الطبيعية للأطفال، من سن يوم إلى ستة أشهر من 8.3 % في العام 2003، إلى 26 % في العام 2008.

واعتبرت جيرما، أن ما تم تحقيقه خطوة مناسبة، في ضوء دعوة اليونيسيف للاعتماد على الرضاعة الطبيعية، كمصدر أساسي للتغذية في الأشهر الأولى لعمر الطفل.

وشددت المسؤولة بالمنظمة الأممية، أن اليونيسيف ستعطي الأولوية للعمل مع السلطات المحلية، لضمان تقديم خدمات صحية جيدة للنساء والأطفال والبالغين، وتوفير التعليم الجيد والملائم لهم.

التعليق