دراسة: عيد الأم هو الأعلى في حجم المكالمات الهاتفية على مدار العام

تم نشره في الأحد 9 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً

سيدني- ربما ينسى الأشخاص الذين يعيشون في الخارج، إرسال بطاقة أو زهور في عيد الأم، لكنهم يتذكرون الاتصال بالهاتف، حيث وجدت دراسة أن حجم المكالمات الدولية، أعلى في ذلك اليوم من أية عطلة أخرى.

ووجدت الدراسة، والتي أجرتها شركة الاتصالات الدولية "في آي بي كميونيكيشن" ومقرها الولايات المتحدة، أن حجم المكالمات في عيد الأم أعلى بنسبة ثمانية في المائة من يوم عطلة أول العام الجديد، وأعلى بواقع 11 في المائة من عيد "الحب"، وأعلى بنسبة 62 في المائة عن عيد هالوين "عيد القديسين".

وقال بيتر روجرز، النائب الأول لرئيس شركة "في اي بي كميونيكيشن"، "قمنا بتحليل عادات الاتصالات لأكثر من 50000، من عملاء الشركة خلال العام الماضي، من أجل تحديد أي المغتربين لديهم أكبر ولاء لأمهاتهم، عبر الاتصال هاتفيا في عيد الأم في بلدانهم".

وأضاف "وجدنا أن عيد الأم إلى حد كبير، هو أكثر يوم شعبي لإجراء المكالمات الهاتفية في جميع أنحاء العالم، حيث جرى تسجيل حركة مكالمات أكثر، مقارنة بأية عطلة عيد آخر بما في ذلك العام الجديد وعيد الحب".

وكان المغتربون من جنوب أفريقيا، الأكثر ترجيحا للاتصال هاتفيا في عيد الأم، الذي يشيع بشكل أكبر الاحتفال به، في الأحد الثاني من أيار (مايو) حيث ترتفع المكالمات التي أجريت في ذلك اليوم، بواقع 91 في المائة. وكان هذا أعلى زيادة في حجم الاتصال عن أي بلد آخر.

كما يقضي الجنوب أفريقيون، وقتا أكبر على الهاتف، حيث يكون متوسط طول مكالماتهم في عيد الأم، أكبر بنسبة 72 في المائة تقريبا، مقارنة بالأيام الأخرى من العام.

ويأتي الغانيون بعد الجنوب أفريقيين على القائمة، حيث يجرون مكالمات أكثر بنسبة 7ر82 في المائة في عيد الأم، عن أي أيام أخرى خلال العام.

وتتضمن قائمة أكبر عشر دول، الصين والكاميرون ونيوزيلندا وألمانيا وأستراليا واليابان وكينيا وبريطانيا.

وكانت مصر وكوريا الجنوبية، الدولتين الوحيدتين في العالم، اللتين تشهدان تراجعا في حركة المكالمات في عيد الأم، حيث انخفض حجم المكالمات بين المصريين، بواقع 2ر9 في المائة وبين الكوريين الجنوبيين بواقع 1ر7 في المائة.

لكن الكوريين الجنوبيين هم الأعلى، عندما يتعلق الأمر باتصالهم بالآباء في عيد الأب، حيث يجرون مكالمات أكثر، بواقع أربعة أضعاف عن التي يجرونها في عيد الأم.

كما وجدت دراسة شركة "في اي بي كميونيكيشن" وموقعها على الإنترنت (جوين في اي بي دوت كوم)، أن الولايات المتحدة تأتي في وسط القائمة. ففي المتوسط يجري الأميركيون مكالمات أكثر، بواقع 3ر11 في المائة في عيد الأم، مقارنة بباقي أيام العام لتحتل المرتبة 18 في العالم.

التعليق