ارتفاع عدد وفيات حمى الضنك في ماليزيا بنسبة 30 %

تم نشره في السبت 1 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً

 

كوالالمبور- أفاد تقرير إخباري أمس أن ماليزيا سجلت ارتفاعا في عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس حمى الضنك الذي يسببه البعوض بنسبة تجاوزت 30% في الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي.

وقالت نائبة وزير الصحة روزناه عبدالرشيد شيرلين إن سيدة تبلغ من العمر 45 عاما كانت أحدث ضحية لحمى الضنك الأربعاء الماضي، وهو ما يرفع عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس إلى 55 شخصا خلال الفترة من كانون الثاني (يناير) حتى نيسان (ابريل) الحالي.

وأوضحت أن 42 حالة وفاة سجلت في الأشهر الأربعة الأولى من العام 2009 في أنحاء البلاد.

وأعلنت ماليزيا عن إصابة 15 ألف و982 شخصا بحمى الضنك خلال الفترة من كانون الثاني (يناير) حتى نيسان (ابريل) هذا العام مقارنة بـ19 ألفا و947 حالة أعلنت في الفترة ذاتها من العام الماضي.

ونقل عن روزناه قولها إن إجمالي عدد الإصابات هذا العام "أقل مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، لكننا سجلنا زيادة في عدد الوفيات بلغت 13 حالة، وهذا مثير للقلق".

وأوضحت أن أسباب ارتفاع عدد الوفيات ربما يعود إلى المضاعفات الناجمة عن الإصابة بالفيروسن علاوة على معاناة المريض من أمراض أخرى لديه بالفعل كالبدانة أو مشاكل في الكلى.

ومن بين أعراض مرض حمى الضنك ارتفاع في درجة الحرارة وطفح جلدي وصداع وآلام في العضلات والمفاصل، وربما يكون هذا الفيروس قاتلا إذا لم تجر معالجته في المراحل الأولى من الإصابة.

التعليق