فورد الأمريكية تحقق أرباحا مفاجئة خلال الربع الأول من العام الحالي

تم نشره في السبت 1 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً
  • فورد الأمريكية تحقق أرباحا مفاجئة خلال الربع الأول من العام الحالي

أعلنت شركة فورد الأمريكية للسيارات اليوم الثلاثاء تحقيقها أرباحا ضخمة غير متوقعة خلال الربع الأول من العام الجاري.

وذكرت الشركة في بيانها أن أرباحها التي حققتها خلال الربع الأول من العام الجاري بلغت 2.1 مليار دولار مقارنة بخسائر بقيمة 1.4 مليار دولار سجلتها في نفس الفترة من العام الماضي.

وفي رد فعله على هذا الإنجاز قال آلان مولالي رئيس فورد اليوم في مدينة ديربورن بولاية ميتشجان إن الخطة التي وضعتها شركته تعمل وأضاف "نتوقع تحقيق أرباح كبيرة خلال هذا العام".

كان مولالي أعاد هيكلة الشركة وبدأ بإنتاج السيارات الصغيرة بكثافة الأمر الذي أدى إلى تعافي ثاني أكبر شركة سيارات في الولايات المتحدة بشكل فاق توقعات خبراء قطاع السيارات.

الجدير بالذكر أن فورد تعد شركة السيارات الأمريكية الكبرى الوحيدة التي اعتمدت على جهودها الذاتية في اجتياز الأزمة المالية الصعبة بعكس منافستيها جنرال موتورز وكرايسلر اللتين حصلتا على مساعدات مالية ضخمة من الحكومة إثر إشهار إفلاسهما العام الماضي.

وارتفعت مبيعات فورد خلال الربع الأول من العام الجاري بشكل رفع نسبة استحواذها على السوق الأمريكي بمقدار2.7% لتصل إلى 16.6%.

وفي سياق متصل ، ارتفعت قيمة مبيعات فورد خلال نفس الفترة بمقدار 15% لتصل إلى 28.1 مليار دولار.

وقال لويس بوث ، المدير المالي للشركة ، إن السيارات ماركة فورد كانت الأفضل مبيعاً في أوروبا خلال الشهر الماضي بالشكل الذي جعل فورد أوروبا تحقق أرباحا بقيمة 107 ملايين دولار قبل احتساب الضرائب مقابل خسائر سجلتها العام الماضي بقيمة 585 مليون دولار.

التعليق