يوم علمي في الجامعة الأردنية حول حوار الحضارات

تم نشره في الخميس 29 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً

عمان - أكد مشاركون في اليوم العلمي للمعهد الدولي لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في الجامعة الأردنية، أهمية حوار الحضارات وضرورة تعزيز لغة التفاهم والترابط بين الأمم.

وأشاد نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات والمعاهد الإنسانية الدكتور صلاح جرار، في افتتاح اليوم العلمي أمس بالمستوى المتقدم للتعليم في المعهد، وأهمية التقارب بين الأمم.

وقال جرار إنه بات بمقدورنا الآن أن نسمع غير الناطقين بالعربية يتحدثون بالعربية الفصيحة بشكل أفضل من غيرهم.

ودعت الدكتورة سناء الشعلان من المعهد الدولي لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها تسليح الطلبة بالقدرة على التعبير والنطق ولو في حدّه الأدنى. وقال الدكتور أسامة شهاب من الجامعة بضرورة تطوير مهارة الإنصات والاستماع للطلبة لإيصال الفكرة بطريقة يسهل فهم مرادها.

وعرف الدكتور إبراهيم عرقوب عملية الاتصال الإنساني أنها عملية تفاعل اجتماعي بين الناس في مجتمع يهدف الى بناء جسور مع الآخرين، مبينا أن لغة الاتصال اليوم صارت تعبر عنها الصورة وحركة الجسد.

وقالت الدكتورة حنان عمايرة من المعهد الدولي لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها إن اللغة وظيفة اجتماعية، فالألفاظ والجمل التي نستخدمها تدل على سماتنا الاجتماعية والثقافية والنفسية.

ويهدف المعهد الدولي لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها إلى إيصال رسالة بأهداف المركز وقدراته وانفتاحه على المجتمع المحلي لإعطاء دورات في اللغتين العربية والإنجليزية، وتحسين مستوى الطلبة تماشيا مع حرص إدارة الجامعة على تفعيل استخدام اللغة العربية الفصيحة في التدريس في كليات الجامعة كافة.

التعليق