إجماع على توازن القرعة ورهان على عزيمة النجوم لتحقيق الإنجاز

تم نشره في الأحد 25 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً
  • إجماع على توازن القرعة ورهان على عزيمة النجوم لتحقيق الإنجاز

جدولة المباريات لم تخدم منتخب الكرة بالنهائيات الآسيوية

خالد الخطاطبة

 عمان- اعتبر خبراء الكرة الأردنية ونجومها، أن قرعة المنتخب الوطني بتصفيات أمم آسيا التي جرت أول من أمس في قطر متوازنة، خاصة وأن اتحاد الكرة عازم على إعداد المنتخب بشكل متميز.

وأشار المتحدثون لـ"الغد" إلى أن المجموعة الثانية التي ضمت المنتخب إلى جانب منتخبات اليابان والسعودية وسورية، تضم فريقين يعتبران الأبرز على الساحة الآسيوية هما اليابان والسعودية، ولكن مسيرة الإعداد ومواجهة فرق تتشابه في أسلوب لعبها مع المنتخبين المذكورين، سيمنح المنتخب فرصة البحث عن إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني لتكرار إنجاز العام 2004.

وأكد المدربون واللاعبون أن المنتخبات المشاركة في النهائيات ترفع شعار المنافسة، مع استثناء منتخب الهند الذي يعد الاضعف في البطولة، الأمر الذي يرشح الدوحة لاستضافة النسخة الآسيوية الأقوى في تاريخ البطولة، خصوصا وأن القرعة جاءت متوازنة.

الجوهري: البطولة هي الأقوى

المستشار الفني لسمو رئيس اتحاد كرة القدم محمود الجوهري، توقع أن تكون البطولة الآسيوية المقبلة هي الأقوى؛ نظرا لتقارب مستويات المنتخبات المشاركة، والباحثة عن التأهل لأدوار متقدمة، ومن ثم البحث عن اللقب.

وفيما يتعلق بمجموعة المنتخب، أشار الجوهري إلى أن القرعة لم تكن سهلة، ولكنها في الوقت ذاته لا تعد صعبة، منوها إلى أن القرعة بشكل عام جاءت متوازنة لجميع الفرق.

وراهن الجوهري على الاستقرار الفني للمنتخب وعزيمة اللاعبين وروحهم القتالية؛ لتحقيق نتائج إيجابية في البطولة، لاسيما وأن اللاعبين يملكون الإرادة على قهر المستحيل، والتغلب على الظروف والمعوقات.

واعتبر الجوهري أن المجموعة الرابعة التي تضم العراق وإيران والإمارات وكوريا الشمالية، تعد الأقوى في ظل تقارب مستويات المنتخبات الباحثة عن التأهل.

وأكد مستشار سمو رئيس الاتحاد أن اتحاد الكرة سيعد خطة متميزة لإعداد المنتخب الوطني، تشتمل على فترات توقف في المنافسات المحلية، بانتظار عرضها على المدير الفني عدنان حمد الذي يملك الرأي الفاصل في وضع خطة الإعداد التي يراها مناسبة، مشيرا إلى أن اجتماعا سيجرى قريبا لوضع خطة الإعداد المناسبة.

ونوه الجوهري إلى نقطة مهمة تصب في مصلحة المنتخب، وتتمثل في المشاركة ببطولة غرب آسيا، وتصفيات كأس العالم، مما يمنح المنتخب فرصة الوصول للنهائيات بإعداد مثالي يؤهله لمجاراة اليابان والسعودية، مختتما حديثه بالإشارة إلى أن توجيهات سمو الأمير علي وعطاء الاتحاد وقدرة الجهاز الفني، ستكون العوامل المؤثرة في البحث عن إنجاز جديد.

الترك: متفائل أمام اليابان

المدرب الوطني والمدير الفني الحالي للبقعة عيسى الترك، أعرب عن تفاؤله بمواجهة اليابان رغم قوة الأخير، وتقدم كرته بشكل لافت في الفترة الأخيرة، معتبرا أيضا تراجع المنتخب السعودي في الفترة الأخيرة ربما يصب في مصلحة المنتخب.

وقال الترك: العام 2004 فاز المنتخب الياباني بظروف دراماتيكية، وفي العام 1988 تعادلنا بنتيجة 1-1، وهذا يدفعنا للتفاؤل بإمكانية تحقيق نتيجة إيجابية أمام اليابان في النهائيات الآسيوية، وبالتالي البحث عن التأهل.

وعن المجموعة الثانية قال الترك، المجموعة ليست سهلة وليست صعبة، وتحتاج منا إلى العمل الجاد للبحث عن مقارعة المنتخبات الثلاثة، معربا عن ثقتة بدعم الاتحاد برئاسة سمو الأمير علي، وقدرة الجهاز الفني على إعداد اللاعبين بالشكل الذي يليق بقوة التصفيات المقبلة.

وأشار المدرب الوطني إلى أن المجموعة الرابعة تعد الأصعب؛ نظرا لتقارب المستويات الفنية وطموح الفرق الأربعة بالتأهل.

ولفت الترك النظر إلى نقطة مهمة وهي ترتيب المباريات التي لم تخدم المنتخب، خصوصا وأنه سيلتقي اليابان والسعودية وسورية على التوالي، متمنيا لو أن المنتخب التقى المنتخب السوري في البداية لتحقيق نتيجة إيجابية تحفزنا لمقارعة السعودية واليابان.

قاسم: حظوظ اليابان والسعودية الأقوى

المدير الفني لفريق الحسين إربد أسامة قاسم اعتبر أن حظوظ اليابان والسعودية هي الأوفر في التأهل؛ بحكم الإنجازات التي رافقت مسيرة المنتخبين خلال السنوات الماضية، ولكن تبقى كرة القدم عامرة بالمفاجآت، مما يمنحنا فرصة البحث عن التأهل للدور الثاني، وهذا لا يأتي إلا بالإعداد الجيد خلال الفترة المقبلة.

وأضاف قاسم: "نحن كأندية ومدربين، مستعدون للتضحية من أجل ضمان فترة إعداد جيدة للمنتخب، من خلال التفهم لفترات التوقف في المنافسات المحلية، ولكن نتمنى أن يكون برنامج مسابقات الموسم المقبل مبرمجا منذ البداية؛ لكي تتمكن الأندية من برمجة تدريباتها ومعسكراتها وفقا لبرنامج إعداد المنتخب".

واعتبر مدرب فريق الحسين أن جميع الفرق المتأهلة للنهائيات الآسيوية تعد الأقوى، وهي جاءت للمنافسة باستثناء فريق الهند الذي يعد الحلقة الأضعف، متمنيا للمنتخب تحقيق إنجاز غير مسبوق، خاصة وأن سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة، يعمل ليلا ونهارا من أجل الارتقاء بالكرة الأردنية، الأمر الذي دفعنا لتحقيق العديد من الإنجازات في الفترة الماضية في مختلف الفئات.

عارف حسين: قرعة متوازنة

نجم المنتخب الوطني السابق ونادي الحسين عارف حسين، اعتبر أن القرعة جاءت متوازنة في المجموعات الأربع، باستثناء الرابعة التي تعد الأقوى نوعا ما في ظل بحث جميع الفرق عن اللقب وليس عن التأهل فقط.

وعن المجموعة الثانية التي وقع بها المنتخب قال عارف: "الجميع يتحدث عن تأهل السعودية واليابان إلى الدور الثاني، وربما يكون هذا الكلام منطقيا إذا ما تحدثنا عن السيرة الذاتية للمنتخبين، ولكن كرة القدم لاتعترف إلا بمن يعطيها في الملعب، وهذا باعتقادي يدفع لاعبينا لمزيد من الإصرار والتحدي لقلب التوقعات، معتبرا أن منتخبنا مؤهل لذلك في حال تم إعداده بطريقة مثالية".

أبو زمع: الخوف من أسماء المنتخبات ولى

مساعد المدير الفني لشباب الأردن عبدالله أبو زمع، أكد أن الرهبة والخوف من أسماء المنتخبات الرنانة ولّى إلى غير رجعة، والمهم في الموضوع هو من يعطي خلال التسعين دقيقة، متمنيا من اللاعبين التخلص من رهبة اسمي السعودية واليابان، بحثا عن الإنجاز.

واعتبر ابو زمع ان منتخبي السعودية واليابان ليسا كما كانا في السابق، حيث شهدت الفترة الاخيرة تراجعا في المستويات الفنية، وهذا يصب في صالح المنتخب، وعليه استثمار ذلك جيدا.

وأضاف: "لا شك أننا وقعنا في مجموعة صعبة، خاصة إذا ما استحضرنا إنجازات السعودية واليابان، ولكن أنا كلي ثقة بأن الإعداد الفني والنفسي الجيد، يؤهل منتخبنا لاحداث المفاجأة، وبالتالي التأهل للدور الثاني، خصوصا في ظل الدعم اللامحدود الذي يقدمه سمو الأمير علي بن الحسين للمنتخبات الوطنية، وخاصة المنتخب الأول".

عدي الصيفي: بالإصرار والعزيمة نجتاز التحدي

لاعب المنتخب المحترف في شكودا اليوناني عدي الصيفي الذي كان يتحدث لـ"الغد" من اليونان، أكد أنه ورغم صعوبة المجموعة، إلا أن إصرار اللاعبين وعزيمتهم القوية، تؤهل المنتخب لاجتياز التحدي، مشيرا إلى أن الفريق نجح في تخطي العديد من الصعوبات في المرحلة الأخيرة بحثا عن الانجاز.

وأضاف الصيفي: "المنتخب السوري ليس بالسهل، فهو اجتاز التصفيات الآسيوية بسهولة، والمنتخب السعودي هو وصيف النسخة الأخيرة، أما اليابان فهو منتخب معروف، الأمر الذي يعني حاجتنا لتضافر جهود الجميع بحثا عن التأهل".

محمد جمال: نتطلع لفترة إعداد مثالية

لاعب المنتخب الوطني محمد جمال لم يخالف سابقيه في وصف القرعة بشكل عام بالمتوازنة، إضافة إلى وصف حظوظ منتخبنا في المجموعة الثانية بالصعبة وليست بالمستحيلة.

وأضاف جمال: "نحن كلاعبين، اعتدنا على الدعم الكبير من قبل سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد، الذي يحرص على توفير متطلبات اللاعبين كافة بحثا عن الانجازات، وهذا يمنحنا حافزا إضافيا لرفع علم الأردن في المحافل الدولية، الأمر الذي يدخلنا معترك النهائيات بحثا عن النتائج وليس بحثا عن المشاركة".

وأضاف: "نحن كلاعبين نتطلع لفترة إعداد مثالية، من خلال مواجهة فرق تقارب مستوياتها اليابان والسعودية وسورية، ونحن كلنا ثقة بوجود المدير الفني عدنان حمد الذي يملك ميزة التعامل النفسي مع اللاعبين، إلى جانب إبداعه الفني، مما يدعونا للتفاؤل بتحقيق المفاجآت في قطر".

khalid.khatatbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حلوة الواقعية (محمد مسعود)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    إذا المنتخب مع منتخبات تايلندا وسنغافورة وأبصر شوإتأهلنا بالموت وكانت إلنا مباريات على أرضنا وكنا يا دوب نفوز أو نتعادل عدد الأهداف محدود جدا عقم هجومي واضح إنفتاح في خط الدفاع ،،أنا مع الشباب إنو الأردن بلعب مع المنتخبات القوية ولكن العقلانية في الإعداد والمباريات الدولية الودية وإستدعاء اللاعبين الجيدين هما سر الأردن للتأهل وإن شاء الله نتأهل ونكسر الكمبيوتر الياباني
  • »حلوة الواقعية (محمد مسعود)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    إذا المنتخب مع منتخبات تايلندا وسنغافورة وأبصر شوإتأهلنا بالموت وكانت إلنا مباريات على أرضنا وكنا يا دوب نفوز أو نتعادل عدد الأهداف محدود جدا عقم هجومي واضح إنفتاح في خط الدفاع ،،أنا مع الشباب إنو الأردن بلعب مع المنتخبات القوية ولكن العقلانية في الإعداد والمباريات الدولية الودية وإستدعاء اللاعبين الجيدين هما سر الأردن للتأهل وإن شاء الله نتأهل ونكسر الكمبيوتر الياباني
  • »التفاؤل (حسام سلامه)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    اخ ابو اصيل صحيح ان اليابان و السعودية ليسوا البرازيل و الارجنتين و لكن نحن لسنا في امريكا الجنوبية , ذكرت و قلت ان السعودية و اليابان من اقوى الفرق الاسيوية و هم من عمالقة اسيا صدقني يا اخ ابواصيل لو وقعنا مع استراليا او كوريا الجنوبية لكان الموضوع ابسط و لكننا وقعنا مع منتخبين حائزين على كأس اسيا و بارقام قياسية ...

    دعونا نتمنى ان تكون مشاركتنا ضمن المعقول و ان لا نخسر بقسوة لان مستوى الكرة الاردنية في تراجع كبير .
  • »التفاؤل (حسام سلامه)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    اخ ابو اصيل صحيح ان اليابان و السعودية ليسوا البرازيل و الارجنتين و لكن نحن لسنا في امريكا الجنوبية , ذكرت و قلت ان السعودية و اليابان من اقوى الفرق الاسيوية و هم من عمالقة اسيا صدقني يا اخ ابواصيل لو وقعنا مع استراليا او كوريا الجنوبية لكان الموضوع ابسط و لكننا وقعنا مع منتخبين حائزين على كأس اسيا و بارقام قياسية ...

    دعونا نتمنى ان تكون مشاركتنا ضمن المعقول و ان لا نخسر بقسوة لان مستوى الكرة الاردنية في تراجع كبير .
  • »الاردن وكأس آسيا 2011 (ابو اصيل)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    يااخ حسام سلامه سوف تتأهل الاردن الى ما هو ابعد من الدور الثاني لأن اليابان والسعوديه ليسوا بالبرازيل او الارجنتيين فالقادم من مباريات استعداديه وبطولة غرب اسيا كافي لذلك.
  • »الاردن وكأس آسيا 2011 (ابو اصيل)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    يااخ حسام سلامه سوف تتأهل الاردن الى ما هو ابعد من الدور الثاني لأن اليابان والسعوديه ليسوا بالبرازيل او الارجنتيين فالقادم من مباريات استعداديه وبطولة غرب اسيا كافي لذلك.
  • »وانا متفائل اكثر (ثامر الهويمل)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    الاردن بدها فوز على اليابان او السعودية بهيك تتأهل وان شاءالله النشاما قادرين
  • »وانا متفائل اكثر (ثامر الهويمل)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    الاردن بدها فوز على اليابان او السعودية بهيك تتأهل وان شاءالله النشاما قادرين
  • »انا متفائل جدا (المعاني الجامعة الاردنية)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    يا اخوان والله انا تمنيت ان نلعب مع السعودية
    لان منتخبنا عندما يلعب مع الكبار يكون افضل
    ونلعب مع اليابان اولا افضل لنا
    وانشالله راح نفوز او نتعادل معهم
  • »انا متفائل جدا (المعاني الجامعة الاردنية)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    يا اخوان والله انا تمنيت ان نلعب مع السعودية
    لان منتخبنا عندما يلعب مع الكبار يكون افضل
    ونلعب مع اليابان اولا افضل لنا
    وانشالله راح نفوز او نتعادل معهم
  • »قرعة صعبة (حسام سلامه)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    صباح الخير ,, عن اي قرعة متوازنة يتحدث خبراء الكرة الاردنية ...
    حدث ما كنا نخشاه ووقعنا مع ابطال القارة الاسيوية بلا منازع, نعم ابطال القارة فالمنتخب السعودي و المنتخب الياباني لم يغيبا عن المباراة النهائية منذ عام 1992 و هم دائما متواجدان في المباراة النهائية و المنتخب السوري قد يكون بمتناول ايدينا و لكن السعودي و الياباني صعب صعب جدا .
  • »قرعة صعبة (حسام سلامه)

    الأحد 25 نيسان / أبريل 2010.
    صباح الخير ,, عن اي قرعة متوازنة يتحدث خبراء الكرة الاردنية ...
    حدث ما كنا نخشاه ووقعنا مع ابطال القارة الاسيوية بلا منازع, نعم ابطال القارة فالمنتخب السعودي و المنتخب الياباني لم يغيبا عن المباراة النهائية منذ عام 1992 و هم دائما متواجدان في المباراة النهائية و المنتخب السوري قد يكون بمتناول ايدينا و لكن السعودي و الياباني صعب صعب جدا .