مهرجان أبو ظبي السينمائي يطلق صندوقا لتمويل الأفلام العربية

تم نشره في الخميس 22 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً

أبو ظبي- قرر القائمون على مهرجان الشرق الأوسط السينمائي، الذي يعقد سنويا في دولة الإمارات العربية المتحدة، تغيير مسمى المهرجان إلى (مهرجان أبو ظبي السينمائي)؛ بغية ترسيخ المكان في ذاكرة رواد المهرجان.

وجرى الكشف عن تقديم جوائز مادية لصناع الأفلام العرب، بقيمة نصف مليون دولار، توزع في كل دورة من خلال صندوق التمويل السينمائي المسمى (سند).

وفي تفاصيل عن هذا الصندوق، الذي بدأ بالفعل باستقبال طلبات الدعم من المخرجين العرب، أنه يهتم بدراسة مشروعات الأفلام المقدمة من المخرجين العرب، في مجال السينما التسجيلية والروائية والتجريبية، حيث تجري معاينتها من قبل لجان تحكيمية متخصصة، تبحث في تطوير نصوص تلك الأفلام، ومن ثم يجري منحها مبالغ مالية لدعم تمويلها، تتراوح بين 20 ألفا إلى 60 ألف دولار أميركي للعمل الواحد، بهدف تشجيع الإبداع السينمائي العربي.

ورأى المدير التنفيذي للمهرجان، بيتر سكارليت، أن مثل هذه المنح، ستعجّل بإقامة حركة سينمائية فاعلة في العديد من البلدان العربية، شريطة توفر مواهب جديدة، أو طاقات راسخة، ترى في السينما لغة أو وسيلة في التعبير عن القصص والحكايا، التي تعيشها أكثر من بيئة إنسانية في هذه المنطقة.

يشار إلى أن المهرجان، تأسس العام 2007، بهدف تنشيط الحياة السينمائية في المنطقة، بمبادرة من هيئة أبو ظبي للتراث والثقافة.


 

التعليق