".. ويقول الرصيف" إصدار شعري لـلافي

تم نشره في الأربعاء 21 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً


عمان - الغد - ضمن مشروع التفرغ الإبداعي الثقافي صدرت أخيرا عن وزارة الثقافة مجموعة الشاعر محمد لافي ".. ويقول الرصيف" لتنضم إلى مشروعه الشعري المكون من عدد من المجموعات منها: "مواويل على درب الغربة" و"قصيدة الخروج" و"نقوش الولد الضال" و"مقفى بالرماة" و"افتح بابا للغزالة" و"لم يعد درج العمر أخصر".

واحتوت المجموعة الجديدة على على إهداء يقول: من إبراهيم الجرادي: إلى شبيهي محمد لافي قائد فيلق الرماد والرفض حامل عويل الظباء والأرصفة: دمشق- ركن الدين والوطن. ومن محمد لافي مضيفا: وعمان-الهاشمي الشمالي والرصيفة- جبل فيصل حيث أقيم الآن.

كما احتوت على أكثر من أربعين قصيدة ومقطوعة شعرية ذكرتنا بما قاله الراحل د.إحسان عباس الذي أشار إلى أن قصائد محمد لافي تشارك "الهايكو" في أصول توجّهاته، موضحاً الغربة والصعلكة والمنافي والمراثي وطريقته المختلفة عن الشعراء.

كما ذكرت بما قاله الشاعر زهير أبو شايب الذي أشار إلى أسلوبية لافي بالارتقاء بقصيدة الخطاب التي وقعت في انحطاط مروع في السنوات الأخيرة، والذي أكد أيضا أن قصيدة لافي تقف على حافة الكلام، محاولة أن تلتقط العالم من خلال حاسة السمع في مقطعّاته الشعرية. وهي أسلوبية نجدها ماثلة في كثير من قصائد المجموعة الجديدة .

يذكر أن الشاعر محمد إبراهيم لافي ولد في حتا في العام 1945، ودرس اللغة العربية لمدة سنتين في جامعة بيروت العربية العامين 1973-1974، وعمل في حقل التربية والتعليم وهو عضو في رابطة الكتاب الأردنيين، ونادي أسرة القلم الثقافي، وحاصل على جائزة عبدالرحيم عمر لأفضل ديوان شعر عربي من رابطة الكتاب العام 1996.

التعليق