يا فؤادي

تم نشره في الأحد 18 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً

الدكتور جمال الخطيب

اختصاصي الطب النفسي

تشتكي أم سهام من كيفية التعامل مع ابنتها التي باتت تعاني من الإنطوائية بسبب تأخرها في سن الزواج، حيث بدأ شعور بأنها عانس يسيطر عليها، متسائلة عن النصائح التي يمكن اتباعها لإخراجها من هذه الحالة.

في حالة هذه الفتاة يجب على الأهل أولا معرفة ما إذا كانت مكتئبة أم لا، ومن ثم يراعوا ظروفها، وعليهم دائما إشعارها بالاحترام، والعمل على تنمية قدراتها التي ليست لها علاقة بالزواج، فقيمة الفتاة ليست بالزواج، إنما بنفسها وبتعليمها وبثقافتها وتفكيرها.

ومن الممكن أن يكون عدم الزواج أفضل من الزواج السيئ، فزيادة قدرتها في نواح مختلفة من شأنها أن تحسن من طبيعة حياتها.

التعليق