مصر: عودة "إصبع" أخناتون من سويسرا

تم نشره في الخميس 15 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً

القاهرة - أعادت سويسرا أمس الأربعاء لمصر، إصبع الملك أخناتون، وفقا لاتفاقية تعاون وقعها البلدان، لاستعادة الآثار المسروقة.

وذكر بيان للمجلس الأعلى للآثار، في مصر تلقته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب .أ) " تم التوقيع أمس على اتفاقية للتعاون في إرجاع الآثار المسروقة بين سويسرا ومصر، ومثل مصر في التوقيع، الدكتور زاهى حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار، ودومينيك فورجلر سفير سويسرا في القاهرة.

أعرب حواس في كلمة عن تقديره لحكومة سويسرا، وذلك لأنها "أعادت إلى مصر العديد من القطع الأثرية المتهم فيها أحد تجار الآثار، بالإضافة إلى عين الملك أمنحوتب الثالث، التي كانت موجودة بمتحف بازل". وقال البيان: "أحضر د.فرانك رولى، وهو أستاذ متخصص في الحامض النووي أصبع الملك اخناتون، وذلك من خلال مفاوضات تمت بينه وبين حواس، وقد أعيدت الإصبع أمس أثناء التوقيع". يشار إلى أن هذه الإصبع هي بالقدم، وسرقت العام 1907 أثناء فحص المومياء عن طريق الأجانب.

من المعروف أن أخناتون، أو أمنحوتب الرابع، هو عاشر فراعنة الأسرة الثامنة عشر، والذي حكم مع زوجته الرئيسية نفرتيتي لمدة 17 سنة منذ العام 1369 ق.م.

التعليق