علماء يدرسون إمكانية علاج التهاب مفاصل الركب عن طريق كاسات الهواء

تم نشره في الخميس 15 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • علماء يدرسون إمكانية علاج التهاب مفاصل الركب عن طريق كاسات الهواء

ترجمة: لبنى عصفور

عمان- يلجأ كثيرون للعلاج بكاسات الهواء، وهي علاج صيني قديم، تمت تجربته للتخلص من التهاب المفاصل في الركبة، وهذا النوع من العلاج التقليدي، المفضل لدى نجوم هوليوود مثل جوينث بالترو، يخضع حاليا لتجارب طبية صارمة.

بعض العلماء يقولون، إن كاسات الهواء التي تعمل من خلال وضع كاسات ساخنة بالمقلوب على الجلد، تخفف من الآلام بشكل كبير في أسفل الظهر، بالمقارنة مع نتائج العلاجات المسكنة، كما تشير دراسات أخرى، إلى نتائج إيجابية في حالة الألم العصبي مثلث التوائم؛ وهو مرض يصيب أعصاب الوجه.

وفي دراسة حديثة، يأمل العلماء في جامعة تشاريتي في برلين، بتحقيق نجاح مماثل مع المرضى الذين يعانون من التهاب مفاصل الركب.

حوالي خمسة ملايين شخص، يعانون من آلام في الركب، وفي معظم الأحيان يكون السبب وراء التهاب المفاصل، الزمن يسبب الضرر لسطح الغضاريف التي تشكل مخدة للعظام، وهي تهترئ تدريجيا، وتسبب الآلام الشديدة عند احتكاك العظام ببعضها.

وهي بالعادة تؤثر في الأشخاص فوق سن الخمسين، وممن يعانون من زيادة الوزن، أو لديهم إصابة سابقة في المفاصل، إضافة إلى التاريخ المرضي العائلي، فكلها عوامل تزيد من نسبة الإصابة بالتهاب مفاصل الركب المزمن.

وتشتمل العلاجات العادية على المسكنات والعلاج الطبيعي والمنشطات، ولكن في النهاية يحتاج المصاب لاستبدال جزئي أو كلي للركبتين، وفي كل عام تجرى أربعمائة ألف عملية استبدال في الركبتين في بريطانيا وحدها.

ويأمل الأطباء أن يساهم العلاج بكاسات الهواء، ليس فقط بتخفيف الألم، بل بتسريع العلاج وتأجيل الحاجة لاستبدال المفاصل.

كاسات الهواء، تستخدم لعلاج حالات كثيرة مثل؛ ارتفاع ضغط الدم، التهاب المفاصل، ألم عرق النسا، أوجاع الظهر وفي علاج صداع الشقيقة، ولكن دلائل نجاح كاسات الهواء في هذه الحالات، ما تزال غير واضحة.

والعملية هي عبارة عن تطبيق حرارة مباشرة على الجلد، مما تتسبب بسحب الهواء من الكاسات، وشفط الجلد بالمنطقة المصابة.

هذا الشفط، يجعل الكاسات تلتصق بالجلد، مما يشفط الجلد لبضعة ميليمترات داخل الكاسات، ثم تبقى على هذه الوضعية لمدة ربع ساعة تقريبا.

"البعض يعتقد أن هذا الشفط يؤذي الجلد، ويتسبب ببعض الالتهاب"، وفق قول الدكتور مايكل توت، أحد الأطباء الرئيسيين في الدراسة، الذي يشرح عن آلية العلاج بكاسات الهواء "الجسم يستجيب بإرسال المزيد من الدم

والأكسجين والعناصر المغذية في تلك المنطقة، مما يسرع التعافي ويخفف حدة الآلام في المنطقة المصابة".

وفي دراسة موسعة في برلين، ستبدأ الشهر الحالي، سيجرى العلاج على المرضى الذين يعانون من التهاب مفاصل الركب من أعمار أربعين إلى ثمانين عاما، وذلك في ثماني جلسات لكل مريض، كل واحدة لمدة خمس عشرة دقيقة خلال أربعة أسابيع.

وسيتم استخدام كاسات مصنوعة من السيليكون، ستستعمل على الركب، وسيتم استخدام الشفط بواسطة شفاطة بدلا من تطبيق الحرارة المباشرة داخل الكاسات.

المرضى الذين خضعوا لهذا العلاج يقولون، إنه غير مؤلم، ويشعر بأن أحدا يقرص جلده.

بعد العلاج عادة ما يظهر احمرار أو آثار كدمات على مكان تطبيق الكاسات.

كما أن الفريق الطبي من الجامعة نفسها نجح في علاج متلازمة النفق الرسغي؛ وهي آلام أو ضعف يصيب الذراع من الأمام واليدين، بسبب الضغط على الأعصاب في الرسغين، باستخدام العلاج بكاسات الهواء.

حوالي خمسين بالمائة من المرضى، الذين خضعوا للعلاج لجلسة واحدة، تم فحصهم بعد مرور سبعة أيام.

النتائج كانت أن الأعراض الشديدة القوة بسبب المرض، خفت عند حوالي ستين بالمائة من المرضى، ولكن 25 % لم يتأثروا أو يتحسنوا.

البروفيسور فيليب كونغهان من مركز أبحاث التهاب مفاصل الركبتين البريطاني، يقول "توجد أعداد كبيرة من علاجات التهاب مفاصل الركبتين ذات تأثير محدود جدا، ولكن من الصعب الاقتناع أنها أفضل من العلاجات البديلة"، ولكن قبل أن تظهر نتائج دراسات أخرى لا يمكن أن نجزم بشيء".

وهنالك فحص دم جديد، يستطيع التنبؤ بالتهاب المفاصل الرثياني، قبل أعوام من الإصابة بالمرض، هذا الفحص يدرس عناصر كثيرة في الدم، ترتبط بالإصابة بهذا المرض المستعصي علاجه.

ويأمل العلماء أن هذا الفحص سيساعدهم في تمييز الأشخاص المعرضين للإصابة بهذا المرض في المستقبل، والبدء بإعطائهم العلاجات، قبل أن تصاب المفاصل بضرر دائم، فحوالي ثلاثمائة وخمسين ألف بريطاني، يصابون بالتهاب المفاصل الرثياني، والذي يتسبب بالتهاب الغشاء المبطن للمفصل، والذي يؤدي به إلى التورم.

lubna.asfour@alghad.jo

عن موقع dailymail.co.uk/heath

التعليق