مايوركا يحسم مواجهته مع فالنسيا وجولة جديدة من "المناكفات" تنطلق اليوم

تم نشره في الثلاثاء 13 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • مايوركا يحسم مواجهته مع فالنسيا وجولة جديدة من "المناكفات" تنطلق اليوم

مدريد -أكد مايوركا مجددا، أنه لا يقهر في عقر داره، بعدما حسم مواجهته مع فالنسيا 3-2، فيما عزز اتلتيك بلباو حظوظه بالمنافسة على المركز الرابع المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه الكبير على ضيفه الميريا 4-1 أول من أمس الأحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

على ملعب "أونو"، واصل مايوركا تألقه أمام جمهوره، وحقق فوزه الثالث عشر، من أصل 15 مباراة خاضها في قواعده حتى الآن، وذلك بعدما تخطى عقبة ضيفه القوي فالنسيا بفضل الأوروغوياني غونزالو كاسترو اينزابال، الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة 6، بتسديدة من خارج المنطقة، ثم مرر كرة الهدف الثاني الذي سجله الكاميروني بيار ويبو في الدقيقة 21.

وقلص فالنسيا الفارق بعد دقيقة على انطلاق الشوط الثاني عبر خوردي راموس البا، بتسديدة من حدود المنطقة، قبل أن يهدي البرتغالي مانويل فرنانديز أصحاب الأرض هدفا ثالثا في الدقيقة 63 عن طريق الخطأ، عندما حاول اعتراض عرضية كاسترو فوضع الكرة داخل شباك سيزار سانشيز.

وعاد فالنسيا مجددا إلى أجواء اللقاء قبل 4 دقائق على النهاية، بعدما قلص الفارق مجددا عبر بابلو هرنانديز، قبل أن يتعرض فريق المدرب اوناي ايمري لضربة في الثواني الأخيرة، بطرد مانويل فرنانديز لتبقى النتيجة على حالها.

ورفع مايوركا الذي خسر على ملعبه في مناسبتين فقط هذا الموسم (أمام برشلونة وإشبيلية)، رصيده إلى 51 نقطة في المركز الخامس، بفارق المواجهتين المباشرتين عن إشبيلية الرابع، فيما تجمد رصيد فالنسيا عند 56 نقطة، وأصبح مركزه الثالث مهددا من قبل فريق الجزيرة، ومنافسه الأندلسي بعد تلقيه هزيمته السابعة هذا الموسم.

وفي المباراة الثانية، نفض بلباو الباسكي عنه غبار "كامب نو" والخسارة الثقيلة التي مني بها في المرحلة السابقة أمام مضيفه برشلونة، المتصدر الحالي وحامل اللقب (1-4)، ورفع رصيده إلى 48 نقطة في المركز السادس بفارق نقطتين عن إشبيلية ومايوركا.

وسجل خافيير مارتينيز (13 و49) وايغور غابيلوندو (32) وفرناندو لورنتي (51) أهداف اتلتيك بلباو، وبابلو بياتي (71) هدف الميريا.

وعلى ملعب "ريازور"، فرط ديبورتيفو لا كورونيا بفرصة العودة إلى الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الخمس السابقة، عندما تقدم على ضيفه راسينغ سانتاندر منذ الدقيقة الأولى، بهدف سجله ايفان سانشيز ريكي، قبل أن تهتز شباكه في الدقيقة 85 بهدف سجله توني مورال.

ومني اتلتيكو مدريد بهزيمة ثقيلة، أمام مضيفه إسبانيول، الذي يحاول الهروب من منطقة الخطر بثلاثة أهداف نظيفة، سجلها المكسيكي فيكتور رويز (47) والأرجنتيني-الإيطالي بابلو اوزفالدو (67) وإيفان دي لا بينا (90)، في مباراة لعب خلالها فريق العاصمة أمام مضيفه الكاتالوني بعشرة لاعبين، في الدقائق الخمس الأخيرة، بعد طرد المدافع التشيكي توماس اوفالوسي.

وابتعد أوساسونا عن منطقة الخطر، بفوزه على ضيفه سرقسطة الذي يعتبر أحد منافسيه على البقاء في دوري الأضواء، بهدفين سجلهما كارلوس اراندا (2) والبولندي كريستيان فادوش (90).


 

التعليق