لوف مدرب المانيا يدرس اعادة كوراني للمنتخب

تم نشره في الاثنين 12 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً

برلين - فتح يواكيم لوف مدرب منتخب المانيا لكرة القدم الباب أمام عودة محتملة للمهاجم البارز كيفن كوراني الى صفوف الفريق بعدما قال إنه سيدرس التراجع عن قراره بابعاد اللاعب عن المنتخب.

وتعهد لوف سابقا بعدم ضم كوراني مطلقا بعدما ترك الفريق غاضبا في اواخر العام 2008 اثر استبعاده من تشكيلة مباراة ضد روسيا في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكنه قال إن مهاجم شالكه سيكون ضمن حسابات الجهاز الفني للمنتخب الالماني.

وقال لوف لصحيفة بيلد التي امس "سيجتمع الجهاز الفني من يوم الاثنين ولمدة ثلاثة أيام لمناقشة العديد من الأشياء. سنتحدث بالتأكيد عن كوراني."

ويمر كوراني (28 عاما) بأفضل موسم في مسيرته ويتقاسم صدارة قائمة هدافي دوري الدرجة الاولى الالماني برصيد 18 هدفا. وصنع المهاجم المولود في البرازيل سبعة أهداف لفريقه شالكه الذي يسعى لاحراز لقب الدوري لأول مرة منذ أكثر من 50 عاما.

وعند عقد مقارنة فان مهاجمي منتخب المانيا الاخرين لوكاس بودولسكي وميروسلاف كلوسه وماريو جوميز سجلوا جميعا 14 هدفا هذا الموسم في الدوري.

وقال لوف "بكل وضوح سيتم اتخاذ قرار بشأن كوراني قبل اعلان التشكيلة في السادس من ايار (مايو)."

وخاض كوراني 52 مباراة دولية وسجل 19 هدفا مع منتخب المانيا وكان اخر ظهور دولي له في أيلول (سبتمبر) 2008.

وبعد شهر من ذلك ترك مهاجم شالكه الفريق بسبب غضبه من استبعاده من تشكيلة مباراة ضد روسيا.

وأكد لوف انذاك أنه لن يوجه الدعوة مطلقا الى كوراني حتى عقب اعتذار المهاجم بعد أيام من الواقعة.

التعليق