رونالدو يسجل ويحيي آمال كورينثيانز

تم نشره في السبت 3 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً

كأس ليبرتادوريس

بوينس ايرس - ساعد رونالدو وروبرتو كارلوس ثنائي منتخب البرازيل السابق فريقهما كورينثيانز على الاقتراب بشكل أكبر من حلمه بالفوز بكأس ليبرتادوريس لاندية اميركا الجنوبية ابطال كرة القدم لاول مرة بعد التغلب 2-1 على سيرو بورتينو من باراغواي أول من أمس الخميس.

ويتصدر كورينثيانز البرازيلي المجموعة الاولى برصيد عشر نقاط من اربع مباريات ويتقدم بثلاث نقاط على ريسنغ من اوروغواي، ويحتل اندبندنتي ميديين الكولومبي المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط بينما يملك سيرو بورتينو نقطة واحدة.

ووضع المهاجم رونالدو الكرة في الشباك من داخل منطقة الجزاء ليمنح الفريق البرازيلي التقدم بعد مرور 35 دقيقة من زمن اللقاء الذي أقيم على ملعبه في ساو باولو.

وسجل القائد تشيكاو الهدف الثاني من ركلة حرة بعد مرور نحو ساعة من اللعب بينما اختير الظهير الأيسر روبرتو كارلوس أفضل لاعب في المباراة بعد أداء رائع.

وتراجع كورينثيانز للدفاع في الدقائق الأخيرة بعدما قلص لاعب الوسط خوليو دوس سانتوس الفارق بتسجيله هدفا لسيرو بورتينو في الدقيقة 79.

وتصدى رفاييل سانتوس حارس كورينثيانز بشكل جيد لكرة الظهير الأيسر ارنستو كريستالدو ليحافظ للفريق البرازيلي على تقدمه.

وأنعش ديبورتيفو كيتو اماله في التأهل للدور الثاني عن المجموعة الخامسة بعد تغلبه 1-0 خارج ملعبه على ايمليك في مواجهة اكوادورية خالصة.

وانبرى ايفان هورتادو بنجاح لتنفيذ ركلة جزاء لصالح ديبورتيفو كيتو في الدقيقة الأخيرة من اللقاء بعد خطأ احتسب ضد ماريانو مينا الظهير الأيمن لايمليك الذي كان يلعب بعشرة لاعبين.

وبعد اربع مباريات يتصدر انترناسيونال البرازيلي المجموعة برصيد ثماني نقاط يليه سيرو من اوروغواي وديبورتيفو كيتو ولكل فريق سبع نقاط. وتبددت امال ايمليك في التأهل إذ يقبع في مؤخرة الترتيب بدون نقاط.

وتغلب اونس كالداس الكولومبي بطل اميركا الجنوبية عام 2004 على ضيفه ناسيونال من باراغواي بهدف من دون مقابل سجله جون غايرو فالنسيا ليعتلي صدارة المجموعة الثانية.

وبعد خمس مباريات يتقدم اونس كالداس بنقطة واحدة على ساو باولو البرازيلي بطل اميركا الجنوبية ثلاث مرات. ويحتل مونتيري المكسيكي المركز الثالث وله ست نقاط وخرج من المنافسة برفقة ناسيونال متذيل الترتيب.

التعليق