الشريف يؤكد إقامة مهرجان الأردن الصيف المقبل وإسناد إدارته إلى جمعية أصدقاء المهرجانات

تم نشره في الجمعة 2 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • الشريف يؤكد إقامة مهرجان الأردن الصيف المقبل وإسناد إدارته إلى جمعية أصدقاء المهرجانات

عمان - الغد - أكد وزير الإعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور نبيل الشريف، أن مهرجان الأردن سيقام هذا العام، مبينا أن الحكومة وافقت على طلب جمعية أصدقاء المهرجانات لإدارة المهرجان، وإطلاقه بحلة جديدة.

وأوضح الشريف، في المؤتمر الصحافي الذي عقده مساء أمس في المركز الثقافي الملكي، أن هيئة تنشيط السياحة في المملكة ستقوم بترويج المهرجان عالمياً، مبيناً أن الحكومة "لن تتحمل أي أعباء مالية تجاه المهرجان، وذلك ضمن سياق ضبط الإنفاق".

ويأتي تصريحُ الشريف بعد أن كانت ترددت أنباء في وقت سابق عن أن مصير المهرجان "غير معلوم"، في ظل عدم تخصيص جزء من ميزانية وزارة الثقافة لإقامته الصيف المقبل.

وبتأكيد الوزير على أن هيئة تنسيق السياحة ستضطلع بمهام ترويج المهرجان، يكون المهرجان قد عاد إلى الوضع الذي كان عليه في الدورة التي أطلق عليها "الدورة التجريبية"، صيف العام 2008 حين استلمت الهيئة إدارة المهرجان، قبل أن تذهبَ إدارته إلى وزارة الثقافة العام الماضي، حيث أقيمت الدورة الأولى، والتي شكلت الانطلاقة الرسمية للمهرجان، تزامنا مع احتفالات المملكة بمرور عقد على تولي جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية.

وفي دورة 2008 واجه المهرجان انتقادات واسعة وصخبا في الأيام الأخيرة قبل انطلاقته، وواجَه دعوات بالمقاطعة، وهو الأمر الذي لقيَ تجاوباً من بعض الفنانين المحليين والعرب، قبل أنْ يتدخل جلالة الملك عبدالله الثاني في حواره آنذاك مع وكالة الأنباء الرسمية "بترا"، ويؤكد "أردنية المهرجان" بكوادره وتمويله.

ويعود تاريخُ الإعلان عن مهرجان الأردن أول مرة إلى الحادي والعشرين من شهر نيسان (إبريل) من العام 2008، حينَ قررَ مجلس الوزراء في ذلك الوقت إلغاءَ مهرجان جرش للثقافة والفنون، الذي انطلق في صيف العام 1981، على أن يستعاض عنه بمهرجان وطني يسمى مهرجان "الأردن".

وأعلن عن لجنة التنسيقية عليا خاصة بالمهرجان من وزراء الثقافة والسياحة والبلديات والعين عقل بلتاجي، وأمين عمان وأمين عام وزارة الثقافة، ومدير عام هيئة تنشيط السياحة ولينا التل وسمر دودين.

وأنيط باللجنة العمل على وضع الإطار العام والتصورات اللازمة لإقامة مهرجان الأردن خلال موسم الصيف من ذلك العام، كمرحلة انتقالية ليصبح مهرجانا سنويا دائما اعتبارا من العام 2009.

وقبل انطلاقة الدورة التجريبية أعلنت وزيرتا الثقافة، آنذاك، نانسي باكير، والسياحة مها الخطيب عن مسودة مشروع مهرجان الأردن، وأنه سيتم تنسيق خطة المهرجان من قبل لجان خاصة تضم في عضويتها شخصيات يتم اختيارها بمعايير دقيقة، ويساعد في التنفيذ عدة جهات حكومية ومن القطاع الخاص، ومؤسسات المجتمع المدني وجهات دولية كاليونسكو.

كما يتم إعداد خطة محكمة ومدروسة وواضحة المعالم تتضمن وعاء ثقافيا وفنيا من الأدب والمسرح والسينما والموسيقى والرسم والفن التشكيلي والنحت والرقص وغيرها، واعتماد الخطة بعد مناقشتها لتنفيذها.

وتوضع الخطة بالاعتماد على مجموعة من الدراسات التحليلية للتجارب الأردنية، وتتضمن الدراسة التحديات والمخاطر التي واجهت المهرجانات السابقة، والدراسات التحليلية للتجارب العربية.

ويقوم المهرجان، بحسب مسودة مشروعه، على فلسفة جديدة تعتمد على توزيع نشاطاته الثقافية في ربوع المملكة، وفي عدة مدن أردنية أو مواقع مهمة بالإضافة إلى العاصمة عمان، بحيث تتخصص كل مدينة بمجال.

وحدد المشروع خطوات التنفيذ المطلوبة في هذه المرحلة متمثلة باستكمال مجموعة من الدراسات الخلفية الضرورية عن المهرجانات الإقليمية الأخرى، بما في ذلك دراسات مفصلة تتضمن المعلومات المطلوبة عن المدن والمواقع والبنية التحتية التي ستشهد فعاليات المهرجان.

ومن الخطوات الأخرى الالتقاء بمجموعة متخصصة وعقد جلسات للعصف الفكري، والالتقاء مع عدد من القائمين على المهرجانات السابقة والاستماع إلى آرائهم حول بنية المهرجان وفلسفته.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حلو (سامر)

    الجمعة 2 نيسان / أبريل 2010.
    خبر حلو..
    بدي أطلب لو تجيبوا النجمة غريس ديب ضيفة هذا العام على مهرجان الأردن :)
  • »حلو (سامر)

    الجمعة 2 نيسان / أبريل 2010.
    خبر حلو..
    بدي أطلب لو تجيبوا النجمة غريس ديب ضيفة هذا العام على مهرجان الأردن :)