السمبوزيوم الثالث لرواق البلقاء ينطلق في الثاني عشر من الشهر الحالي

تم نشره في الخميس 1 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً


عمان- يطلق رواق البلقاء للفنون فعاليات "السمبوزيوم" الثالث للرواق (فن، شعر، موسيقى) في الثاني عشر من شهر نيسان (إبريل) الحالي، في فندق كراون بلازا برعاية وزير الثقافة نبيه شقم.

ويشتمل حفل افتتاح الفعاليات على تكريم عدد من الفنانين وعرض أزياء للفنانة هناء صادق، وعزف موسيقي للفنان صخر حتر، واسكتش للفنان نبيل صوالحة. وتتواصل فعاليات السمبوزيوم في اليوم التالي على مدى أربعة أيام في رواق البلقاء للفنون بعروض للرسم التشكيلي، وأمسيات شعرية، وعرض فيلم وثائقي بعنوان "هويات" للمخرجة سوسن دروزة بحضور ضيفة الفيلم الفنانة التونسية عايدة نديم.

وقالت مديرة الرواق سهى الداود إن السمبوزيوم الثالث يأتي تتويجا لمسيرة عشرين عاما من عمر الرواق، وتزامنا مع فصل الربيع، محتفيا بالفن والشعر والموسيقى، ذلك أن الفنون لها منبع واحد لكنها تتفرع باغناء بصري وسمعي، موسيقي ولوني وشعري.

وثمنت مشاركة المبدعين العرب في الرواق بالاحتفاء بتلاقي المعرفة والثقافة وإظهارهما بطريقة جديدة ومختلفة، مبيِّنَة انه سيشارك في السمبوزيوم نحو ثلاثين فنانا اردنيا وعربيا.

ويقول مؤسس الرواق خلدون الدواد "إن خبرة رواق البلقاء في تعامله مع الشأن الثقافي المحلي والعربي والعالمي وكذلك من خلال الأمكنة التي قام بتأهيلها على مدى سنوات ماضية متنوعة وموزعة على أرجاء الأردن، وأخرى في بيروت، كرست مفهوم الصداقة الذي تم بناؤه بين أسرة الرواق وأصدقائه".وعبَّرَ عن اعتزازه بدور الرواق في الاهتمام بالشان الثقافي ونقل الثقافة من خارج العاصمة عمان إلى القرية الأردنية، وأخذت الصحافة الأردنية على عاتقها الانتقال مع الرواق إلى العقبة جنوبا، وشطنا شمالا، وإلى الأغوار على مقربة من نهر الأردن، وتحملت هذا العبء فكانت ولا تزال في كل وقت داعمة دائما.

وأكد أنَّ المرحلة الجديدة للرواق ستكون انطلاقة عربية تخدم المجتمع المحلي وتبعد عنه الأخطار التي تداهم المجتمعات الحديثة من مخدرات وسلوكيات بعيدة عن عاداتنا.

وكان السمبوزيوم الأول لغاليري رواق البلقاء أقيم في عمان 2007، بعنوان حوار الأنهر، والثاني بعنوان حوار لوني العام 2009.

التعليق