مسيرة فنية في افتتاح "أيام عمان المسرحية"

تم نشره في الأحد 28 آذار / مارس 2010. 10:00 صباحاً
  • مسيرة فنية في افتتاح "أيام عمان المسرحية"

شقم: أيام عمان فرصة للتواصل مع شتى بقاع الأرض

سوسن مكحل

عمَّان - أكد وزير الثقافة نبيه شقم أن مهرجان أيام عمان المسرحية يعد فرصة لفتح قنوات الاتصال والتواصل في شتى بقاع الأرض، مباركاً جهود الفرق الأردنية والدولية المشاركة بالمهرجان، خلال افتتاحه دورته السادسة عشرة مساء أمس في المركز الثقافي الملكي.

وعبر الوزير عن شكره لكل الفنانين المشاركين من مسرحيين وشعراء ومثقفين حملوا على عاتقهم الاحتفال بيوم المسرح العالمي، عبر تجوال الكرنفالات في شوارع عمان.

وأوضح شقم أن وزارة الثقافة أقامت احتفالاتها باليوم العالمي للمسرح، وهي تقفُ اليوم بجانب الفوانيس لافتتاح الدورة السادسة عشرة لأيام عمان المسرحية والذي أثبت نفسه على الساحة المحلية والعربية والعالمية.

وكان المئات تجمعوا مساء أمس عند ميدان جمال عبدالناصر بأجواء كرنفالية أضفت أجواء البهجة على شوارع عمان احتفالاً بانطلاق الدورة السادسة عشرة لأيام عمان المسرحية، الذي تقيمه فرقة الفوانيس بالتعاون مع وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى.

وشارك بالمسيرة إلى جانب مندوب رئيس الوزراء راعي الحفل نبيه شقم، نائب أمين عمان للشؤون الثقافية المهندس هيثم جوينات ومدير المهرجان نادر عمران.

وانطلقت المسيرة بقيادة فرقة القوات المسلحة الأردنية وفرقة أمانة عمان للمشي على العصا وبتقديم مشهد فني لفرقة "بيني بي" الاسترالية، ورافقها مئات المواطنين وعدد من المدعوين والمشاركين من مختلف دول العالم، وصولا إلى المركز الثقافي الملكي.

وختم شقم كلمته بالترحيب بالمشاركين الدوليين الذين يساهمون في ارساء البهجة والسرور وإضفاء أجواء الفرح والسعادة في شوارع عمان وبقلوب مواطنيها.

بدوره شكر عمران في كلمته وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى، وأثنى على جهود المركز الثقافي الملكي ومركز الحسين ومسرح المشيني ومركز الملك عبدالله الثاني - الزرقاء في توفير الدعم وتقديم الخدمة في استضافة المهرجان.

كما قدم عمران شكره الى جميع مؤسسات القطاع الخاص التي تدعم المهرجان، وأثنى على جهود فرقة القوات المسلحة وصحيفة الغد الأردنية وبنك القاهرة عمان والملكية الاردنية للطيران، وكافة الشركات الخاصة المحلية على تقديمها الدعم السنوي للحدث.

وأوضح أنَّ فعاليات المهرجان في دورته السادسة عشرة سيتضمن 65 فعالية وبمشاركة 24 دولة عربية وعالمية تضم عددا من الشعراء والإعلاميين والمسرحيين.

وفي مستهل الحفل قدمت فرقة الفوانيس مقطوعة موسيقية حملت عنوان "الفوانيس"، وتخللت الحفل معزوفات قدمتها فرقة الفوانيس امتزجت فيها روح التراث والأصالة المقرونة بالنغمة الكلاسيكية التي أضفت على الأجواء رونقا خاصاً نال إعجاب الحضور.

ويستمر المهرجان حتى السابع من نيسان (إبريل) المقبل بمشاركات من دول عدة، ومنها: إيطاليا، سورية، ألمانيا، مصر، أميركا، بلجيكا، العراق، دولة الإمارات العربية المتحدة، الجزائر، ولبنان، إضافة إلى المشاركات الأردنية.

وتجري الفعاليات في مركز الحسين الثقافي، ومسرح أسامة المشيني - اللويبدة، ومركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء.

Sawsan.moukhall@algahd.jo

التعليق