تحويل أقدم سفينة في العالم لفندق فاخر

تم نشره في الجمعة 26 آذار / مارس 2010. 10:00 صباحاً

سنغافورة- يعتزم رجل أعمال سنغافوري تحويل أقدم سفينة في العالم تدعى "ام في دولوس" إلى فندق يحتوي على مطاعم ومكتبة.

ونقلت صحيفة ستريتس تايمز في عددها الصادر أمس عن إريك ساو مدير شركة بيزناز ريسورسس إنترناشونال، وهي منظمة مسيحية سنغافورية، إنه سيستثمر 7.5 مليون دولار سنغافوري (5.33 مليون دولار أميركي) لتحديث السفينة التي يعود تاريخها إلى 96 عاما وتجديد حجراتها وتحويلها إلى غرف فندقية فاخرة ومطاعم وغرف للطعام ومتحف بحري ومكاتب.

وستعاد تسمية السفينة باسم دولوس بهوس، وتعني باليونانية "خادم" أو "ضوء" على أن تبدأ مهامها الجديدة العام المقبل.

وقد اشترى ساو السفينة مقابل مبلغ غير معلوم من جمعية "جي بي ايه شيبس" الألمانية الخيرية التي كانت تدير السفينة كمعرض عائم للكتب منذ العام 1977 قبل أن تتوقف خدماتها في سنغافورة العام الماضي.

وبنيت السفينة العام 1914 في الولايات المتحدة الاميركية بعد بناء سفينة تايتانيك بعامين، وتم تخريد السفينة التي يبلغ طولها 130 مترا قبل أن يعلن ساو عن مشروع تحويلها إلى فندق فاخر.

وخضعت السفينة لتغيير اسمها أكثر من مرة، كما استخدمت لأغراض عديدة. ففي بادئ الأمر، قامت بنقل البصل الحلو من تكساس إلى نيويورك، ثم حولت إلى سفينة إمدادات للجيش الاميركي في الحرب العالمية الأولى، ثم شاركت في دعم سفن البحرية الاميركية وخفر السواحل في الحرب العالمية الثانية ثم استخدمت كسفينة للرحلات. وقال ساو إنه يعتزم توجيه أرباح عمليات السفينة للجمعيات الخيرية.

التعليق