طنطش يؤكد جاهزيته والأبطال يتحدون أخفض بقعة في العالم

تم نشره في الاثنين 22 آذار / مارس 2010. 08:00 صباحاً
  • طنطش يؤكد جاهزيته والأبطال يتحدون أخفض بقعة في العالم

مؤتمر صحافي للإعلان عن آخر مستجدات رالي الأردن اليوم

إعداد: اللجنة الإعلامية

عمان- تعقد اللجنة المنظمة رالي الأردن "الجولة الثالثة من بطولة العالم وبطولة الشرق الأوسط"، مؤتمرا صحافيا في تمام الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم في نادي السيارات الملكي، للإعلان عن آخر مستجدات وتحضيرات "الأردنية لرياضة السيارات" لاستضافة الجولة الثالثة من بطولة العالم للراليات المدمجة مع الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات 2010، الذي سيقام في أخفض نقطة على سطح الأرض.

تحد كبير

ومنذ أن أعلن الاتحاد الدولي لرياضة السيارات "فيا"، عن عودة الرالي العالمي إلى الأردن مرة ثانية بعد إقامته للمرة الأولى في العام 2008، بذلت الأردنية لرياضة السيارات بقيادة سمو الأمير فيصل بن الحسين، جهودا جبارة لضمان إنجاح الحدث، خاصة وأن رالي الأردن يمثل تحديا كبيرا بدمجه مع الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط.

طنطش يؤكد جاهزيته

أكد المتسابق مازن طنطش اكتمال تحضيراته لخوض منافسات الرالي. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد ظهر أمس بحضور أعضاء اللجنة الإعلامية لرالي الأردن.

وقال طنطش: إن هذا الرالي مختلف تماماً عمّا سبقه من الراليات لوجود فئات كثيرة للمنافسة، ولا شك أن الفرصة ستكون كبيرة أمام المتسابقين ونأمل بإحراز مركز متقدم لوضع اسم الأردن على لائحة المتفوقين في مسابقة بطولة العالم.

وعن أهمية المشاركة ضمن منافسات بطولة العالم قال طنطش: "إن استضافة الأردن لجولة عالمية دفعنا للتسجيل ضمن هذه الفئة لكي نبين لدول العالم أن المتسابق الأردني لديه القدرة على خوض المنافسات، ولعكس الصورة الحقيقية عن الاهتمام الوطني بهذه الرياضة، ولا يجوز أن تجري المنافسة العالمية على مراحل البحر الميت من دون تواجد المتسابق الأردني؛ لأننا نحرص دائماً على تواصل النجاح لهذا الرالي، وانني سعيد لهذه المشاركة كيف لا ونجوم الراليات في العالم يحلون ضيوفاً على وطننا الغالي".

واعترف طنطش بتفاوت فرص المنافسة وتباينها بوضوح، فالفرق المشاركة في بطولة العالم تختلف عن الفرق الواعدة وفرق المجموعات وبطولة الشرق الأوسط، وندرك تماماً أن فرق الشركات الصانعة يهمها تجميع المزيد من النقاط وبالتالي إشعال المنافسة بين كوكبة الأبطال.

وعن تطور رالي الأردن قال طنطش: إن الدعم الملكي لهذه الرياضة أسهم بشكل فعال في نقلها للعالمية، كما أن متابعة سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية وهيئة مديري الأردنية لرياضة السيارات، وحرصه الدائم على إقامة الرالي واستقطاب المتسابقين المعروفين، بالإضافة لما يوفره الأردن من الأمن والسلامة والتنظيم الجيد، دفع الاتحاد الدولي لمنح الثقة للأردن لاستضافة جولة عالمية أخرى.

دعم النشامى في نهائيات آسيا

وأعلن المتسابق الأردني إبراهيم مهاوش عن خوض منافسات رالي الأردن تحت شعار "دعم النشامى في نهائيات آسيا".وقال مهاوش في حديث للجنة الإعلامية إن من واجبنا القيام بحملة لدعم منتخبنا الوطني لكرة القدم الذي تأهل لنهائيات الأمم الآسيوية التي ستقام في الدوحة العام 2011.

مركز صيانة جديد ومتطور

تتواصل الأعمال في مركز الصيانة الخاص برالي الأردن الدولي التي ستقام في البحر الميت، وبدأ العد التنازلي للرالي يظهر على عمليات الإنشاء في مركز الصيانة، حيث ما يزال العمل جاريا حتى اليوم ليكون رالي الأردن محط إعجاب عائلة بطولة العالم للراليات؛ لأنه من أفضل الراليات المضغوطة والمراحل فيه ممتازة.

التعليق