السويدي أندرسون يستعين بملاحه جوهانز في رالي الأردن

تم نشره في الأحد 21 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً
  • السويدي أندرسون يستعين بملاحه جوهانز في رالي الأردن

القاسمي يستعين بسيارة جديدة لبلوغ القمة

أيمن وجيه الخطيب
 
عمان- قال المتسابق السويدي بي. جي أندرسون 29 عاما العائد بقوة، للمشاركة في رالي الأردن العالمي الذي سينطلق في الأول من شهر نيسان (ابريل) المقبل، إن قرار مشاركته في الرالي جاء متأخرا بعض الشيء. جاء ذلك خلال مقابلة أجراها مع الموقع الرسمي لبطولة العالم للراليات حول مشاركته في رالي الأردن، مؤكدا أن مشاركته في الرالي لم تكن ضمن خطته للعام الحالي، وقرر ذلك من أجل إثبات ذاته وتواجده على ساحة المنافسة ليكون له حضور واضح في بطولة العالم للراليات.

أندرسون يستعين بملاحه جوهانز

وحول رالي الأردن العالمي قال أندرسون "شاركت في رالي الأردن العام 2008 ضمن فريق Suzuki WRT والآن أشارك ضمن فريق RUFA Rally Team، وأعلم أنه من الراليات الصعبة ضمن بطولة العالم وحققت أوقاتا جيدة في بعض مراحل الرالي، ولم يحالفني الحظ في كثير منها، إلا أن أدائي بشكل عام كان جيدا، وأشعر أن رالي الأردن العام 2008 كان إيجابيا بكل النواحي".

ويشارك اندرسون في رالي الأردن على متن سيارة سكودا فابيا اس 2000، ولن يلعب دور الملاح مواطنه المعروف فريدكسون في رالي الأردن، بل سيشارك في الرالي إلى جانب ملاحه القديم أيضا مواطنه جوهانز اندوسون، الذي شارك معه في رالي الأردن العام 2008، وسيشارك معه فقط في رالي الأردن العالمي كونه ملتزما بعقد سنوي مع المتسابق النرويجي مادس اوستنبيرغ حتى نهاية الموسم، واختار أندرسون ملاحه القديم لمعرفته بمراحل رالي الأردن بشكل جيد، ويجب أن تكون فرص نجاحنا في الرالي على أكمل وجه.

وفي سؤال لموقع بطولة العالم للراليات حول إمكانية فوز أندرسون في رالي الأردن قال "بالتأكيد، أتوجه للمشاركة في أي رالي من أجل الفوز إذا كنت أستطيع ذلك".

رالي الأردن معركة حقيقية

وأكد بي. جي أندرسون أن رالي الأردن العالمي من الراليات الأقوى على ساحة البطولة، وستكون المنافسة على أشدها في المراحل الحصوية والاختلاف واضح بين المراحل الثلجية والحصوية، وأعتقد أن المتسابقين الفنلنديين ياري كاتوما وجوهان توهينو سيكونان من أسرع المتسابقين ضمن بطولة العالم اس 2000، وأوضح أندرسون أن المعركة ستكون حقيقة في الرالي، وسوف يتم تحديد إمكانات كل سائق عند دخوله إلى المراحل ممّا يسهل مهمته في كشف أوراق المتسابقين.

ويحتل المتسابق التشيكي المركز الأول في بطولة العالم اس 2000 برصيد 33 نقطة، فيما يحتل السويدي أندرسون المركز الثاني برصيد 25 نقطة، ويحتل المتسابق القطري في البطولة ذاتها المركز الـ 12.

القاسمي يشارك في رالي الأردن لبلوغ القمة

صرح المتسابق الإمارتي خالد القاسمي "الفائز ببطولة الشرق الأوسط للراليات العام 2004" لموقع بطولة العالم للراليات أنه سيشارك في رالي الأردن للشرق الأوسط إلى جانب ملاحه البريطاني مايكل اوور على متن سيارة فورد فيستا اس 2000، وقام بتبديل سيارته القديمة وهي من نوع فورد فوكس؛ ليتمكن من متابعة المنافسة بشكل أفضل يمكنه مواصلة تحديه في البطولة للعام الحالي، وكان القاسمي سيقود سيارة فورد فوكس من مصنع فريق فورد في الأردن، إلا أنه اختار المشاركة في رالي الأردن "الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات" على متن سيارة فورد فيستا لقوة أدائها في راليي قطر والكويت، كما أنها ستمكنه من احتلال مراكز متقدمة في رالي الأردن.

القاسمي وملاحه المخضرم اورر كانا قد اختارا المشاركة في راليين ضمن بطولة الشرق الأوسط للراليات، إلا أنه وبعد فوزهما في رالي الكويت، قررا المشاركة في جولات البطولة كافة ومنافسة القطري ناصر العطية.

وقال القاسمي "في بداية العام حسب الجدول الزمني لمشاركتي في بطولة العالم للراليات، كنت قد قررت المشاركة في 9 راليات ضمن بطولة العالم، وفي راليين ضمن بطولة الشرق الأوسط، وقررت الآن المشاركة في راليات الشرق الأوسط كافة، والأمر ليس سهلا وفيه مشقة كبيرة، وسيرافقني نفس فريق الصيانة للسيارة إلا أنهم هذه المرة سيضبطون معايير سيارة فورد فيستا اس 2000، وسأحاول تعويض ما فاتني في رالي قطر، وسأعمل على تلافي المشاكل كافة التي ستواجهني في رالي الأردن؛ حيث إن المعركة لن تكون سهلة لبلوغ القمة في الرالي.

Ayman.alkhateeb@alghad.jo

التعليق