بحث سبل التعاون بين "الأعلى للشباب" والجامعة الأردنية

تم نشره في الأربعاء 17 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً

عمّان -الغد - بحث رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد المصاروة أمس الثلاثاء مع رئيس الجامعة الأردنية الدكتور خالد الكركي أوجه التعاون المشترك بين المجلس والجامعة لخدمة الشباب الأردني.

وأطلع المصاروة الدكتور الكركي خلال زيارته للجامعة الأردنية على توجه المجلس للمرحلة المقبلة، ومجمل الإجراءات والسياسيات التي اتخذها بهدف الوصول إلى الشباب في جميع أرجاء الوطن، والتحاور معهم ومناقشتهم حول القضايا والهموم التي تواجههم.

من جهته قدر الكركي للمجلس جهوده في مجال خدمة قطاع الشباب الأردني، مشيرا إلى البرامج التي تنفذها الجامعة لخدمة القضايا الطلابية والمجتمع المحلي، ومنها المشاركة في المناسبات الوطنية.

وكان رئيس المجلس التقى عددا من طلبة الجامعة في حوار منفصل أداره عميد شؤون الطلبة الدكتور عماد صلاح حول الدولة الحديثة وفلسفة الهوية الشبابية.

وبيّن رئيس المجلس أن الدولة كائن حي يتطور وينمو ويسعى إلى الانسجام مع الظروف المحيطة به، موضحا بالوقت ذاته أن الحداثة لا تعني أن تتخلى الدولة عن ثوابتها أو هويتها أو شخصيتها الوطنية، وإنما أن تمزج ما بين الحداثة والأصالة لمنفعة الدولة وأبنائها.

وقال "إننا نعول على حراك الدولة ضمن محيطها ومصالحها العليا أو ضمن تكتلات إقليمية، وأن يكون أبناء الدولة منسجمين مع مصالح دولتهم وشأنها الداخلي والخارجي".

وأضاف إننا نسعى في المجلس أن يكون هناك وضوح للهوية الشبابية الأردنية، وإيجاد أنموذج شبابي أردني متميز خاص بعيدا عن التقليد الأعمى؛ لتمكين الشباب الأردني من إحداث التغيير المنشود.

وطالب المصاروة بعدم إبعاد الشباب عن قضايا الوطن وإقصائهم عن همومه وتطلعاته، عارضا أهداف وغايات وثيقة الشرف الشبابي التي ينبثق عنها دستور الشرف الشبابي، والتي أعدها المجلس مؤخرا، مبينا أنها جاءت انسجاما مع رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني نحو تمكين الشباب وإشراكهم بالهمّ الوطني وتفعيل قدراتهم؛ باعتبارهم فرسان التغيير كما وصفهم جلالته.

وأشار المصاروة إلى أن المجلس يعكف على عقد 13 مؤتمرا صحافيا في جميع المحافظات؛ لرصد ردود أفعال الشباب حول هذه الوثيقة؛ بحيث تدار هذه المؤتمرات من قبل الشباب أنفسهم والخروج بتوصياتهم.

ويتضمن دستور الشرف الشبابي 14 مرتكزا تتعلق بالأبعاد الوطنية كافة؛ أبرزها الولاء والانتماء والالتفاف حول مؤسسة العرش الهاشمي والبيئة والسلامة والأمن الوطني الشامل

ويأتي هذه اللقاء ضمن سلسلة لقاءات ينظمها المجلس مع الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة؛ للتحاور مع الشباب والتواصل معهم وإطلاعهم على برامج وأنشطة المجلس، والتعرف على ما يريدون.

التعليق