نادي زين يشتكي لـ"فيبا" بعد انسحابه من سلة غرب آسيا

تم نشره في الثلاثاء 9 آذار / مارس 2010. 10:00 صباحاً
  • نادي زين يشتكي لـ"فيبا" بعد انسحابه من سلة غرب آسيا

حسام بركات

عمان- تقدم نادي زين بشكوى رسمية الى الاتحاد الدولي لكرة السلة "فيبا"، بعد انسحاب فريق النادي من تصفيات غرب آسيا الـ13 التي انطلقت امس في العاصمة الايرانية طهران، وذلك على خلفية عدم منح تأشيرتي دخول لكل من مدرب الفريق الاميركي من أصل أردني ماز تراخ ولاعب الارتكاز الاميركي انتيريو ليت.

وجاء في الرسالة التي أعدها النادي ومن المفروض أن تكون قد ارسلت الى امين عام "فيبا" باتيرك بومان، أن بعثة نادي زين صدمت بسلسلة من المعوقات التي جعلت مشاركة الفريق في التصفيات غاية في الصعوبة، حتى بلغ الأمر مرحلة الاستحالة التي نتج عنها اعتذار النادي وعودته بكل أسف من العاصمة الايرانية طهران، مع تقديم سرد متسلسل لوقائع ما حصل مع بعثة زين قبل السفر الى طهران.

وقال نادي زين في بيانه انه قام بإرسال كافة الوثائق المطلوبة وفقا للأصول المتبعة وفي الموعد المحدد، حيث تضمنت الوثائق الكشف التفصيلي بأسماء كافة أفراد البعثة وصور جوازات سفرهم بما فيهم ماز تراخ وانتيريو ليت، وتم ارسال الوثائق عبر القنوات الرسمية من خلال مكاتب الاتحاد الأردني لكرة السلة ومباشرة الى الاتحاد الايراني ونادي مهرام المنظم.

واضاف زين "بذل نادي زين جهودا مضنية للحصول على بطاقة الانتقال الدولية للاعب الاميركي انتيريو ليت من الاتحاد الإيراني، ولمدة اسبوعين جرت مخاطبة الاتحاد الايراني مرارا وتكرارا لارسال البطاقة من دون الحصول على رد إيجابي أو سلبي ما دفع لمخاطبة الاتحاد الدولي بهذا الخصوص قبل 5 أيام من موعد التصفيات".

واشار النادي انه لم يتحصل أغلب أفراد البعثة المغادرة الى طهران على تأشيرات الدخول الى الاراضي الايرانية سوى قبل ساعتين من موعد توجههم الى المطار، وكان ذلك ظهيرة يوم السبت 6 آذار (مارس) الحالي، وانه لم تصدر التأشيرة الخاصة بمدرب الفريق الاميركي الجنسية ماز تراخ، كما لم تصدر التأشيرة الخاصة باللاعب الاميركي انتيريو ليت، واضطرت البعثة لمغادرة عمان من دون المدرب واللاعب، مع وعود من الاتحاد الايراني بتأمين التأشيرتين في اليوم التالي.

واضاف "طوال يوم الأحد 7 آذار (مارس) الحالي، لم يتسن لنادي زين استصدار تأشيرتي المدرب ماز واللاعب انتيريو من السفارة الايرانية في عمان، حيث أكد القائم بالأعمال "السيد نعماني" أن أي كتاب لم يصل للسفارة من الاتحاد الايراني بخصوص ماز وانتيريو، وأوضح صراحة أنه في حال صدور هذا الكتاب يوم الاثنين 8 منه 2010 فإن التأشيرتين لن تصدرا إلا بعد 24 ساعة، ما يعني استحالة وصول المدرب واللاعب الى طهران قبل صباح يوم الأربعاء، اي بعد 3 أيام من انطلاق البطولة، وعلى عكس فريق زين حصلت كافة الفرق المشاركة من لبنان وسورية والعراق على تأشيرات الدخول للاعبين الاميركيين الذي وصلوا الى طهران مع فرقهم قبل يومين من انطلاق التصفيات.

ولم يتم خلال الاجتماع الفني الذي عقد مساء يوم اول من امس في طهران بحضور مسؤولي اتحاد غرب آسيا واللجنة المنظمة مراعاة الوضع الخاص لفريق زين، أو الأخذ باحتجاج رئيس بعثة نادي زين، كما لم يقم الاتحاد الإيراني بتسليم بطاقة الانتقال الدولية الخاصة باللاعب انتيريو ليت لتثبيت قانونية اشراك اللاعبين الأجانب.

وتضمن جدول التصفيات اراحة الفريق السوري في اليوم الأول من المنافسة واجبار زين على خوض المنافسة من دون مدربه ولاعبه الأجنبي الوحيد في اليومين الأولين أمام الفريقين المنافسين بشكل مباشر وهما هوبس اللبناني وداهوك العراقي، حيث إن خسارة هاتين المباراتين يعني فقدان الجزء الأكبر من فرصة التأهل الى بطولة آسيا، ما اثر سلبا على معنويات لاعبي فريق زين وتعرضهم لاحباط كبير بسبب حجب المدرب واللاعب الاجنبي عن البعثة.

واختتم زين بيانه "لقد تكبدت إدارة النادي خسائر مالية استثنائية نتيجة حجوزات الطيران وتغيير المواعيد، فضلا عن تكاليف السفر التي تشمل الرحلة الطويلة عبر مطار الدوحة ومياومات كافة أفراد البعثة والزي والتجهيزات، وبأنه وفقا لما تقدم يرجو نادي زين من أمين الاتحاد الدولي لكرة السلة "فيبا" التحقيق في هذه الوقائع، واتخاذ القرار الذي يكفل انصاف الفريق، وتعويضه فنيا ونفسيا وماليا".

husam.barkat@alghad.jo

التعليق