محافظة يوقع "بالأمس كنت هناك" في معرض أبوظبي للكتاب

تم نشره في السبت 6 آذار / مارس 2010. 10:00 صباحاً


عمّان- وقع الكاتب الأردني زياد أحمد محافظة روايته الأولى "بالأمس... كنت هناك"، الصادرة عن دار الفارابي للنشر والتوزيع في بيروت، ضمن فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي يقام حاليا في العاصمة الإماراتية.

وجرى على هامش حفل التوقيع مساء أول من أمس نقاش حول ظروف كتابة الرواية، والأسئلة الملتبسة التي تطرحها عبر فصولها الاثني عشر، أجاب فيها محافظة عن الأسئلة التي تمحورت حول جرأة الرواية التي تغوص في موضوع شائك يختلط فيه السياسي والإنساني في مقاربة مثيرة، تعري واقعاً تشوبه الكثير من عمليات التشويه والاستغلال بأسلوب كتابي مثير ولغة رشيقة.

ويتنقل المحافظة في روايته بين ثلاث مدن رئيسية بإيقاع بياني متواتر تزيد من متعته براعة الكاتب في الإمساك بخيوط عمله؛ فهو يدير فصول روايته بحرفية عالية بين ثلاث محطات رئيسية، واصفاً الأماكن التي يتنقل بينها بمشهدية سينمائية ساحرة ملتقطاً فيها تفاصيل الواقع بقدرة فنية عالية ينقلك من خلالها إلى عوالم الجمال وتفاصيل المكان.

رواية محافظة دعوة إلى مقاربة الواقع والارتقاء بالوعي الإنساني إلى مستوى الحدث، إلى مستوى الحفاظ على كرامتنا وإنسانيتنا ووجودنا، الذي بات يفقد جوهره في زمن مكننة الفكر وتصنيعه.

وحضر حفل توقيع الرواية التي جاءت في 335 صفحة من القطع المتوسط، عدد من الإعلاميين والمهتمين بالشأن الثقافي ورواد المعرض.

وكانت الرواية التي كتب حولها الشاعر حيدر محمود "بأنها تعد بالفعل إضافة نوعية للرواية الأردنية كما هي للرواية العربية بشكل عام"، حظيت باهتمام من النقاد الأردنيين والعرب من خلال متابعتهم لها وكتاباتهم عنها.

ويشهد معرض أبو ظبي للكتاب الذي تختتم فعالياته يوم غد، العديد من النشاطات وبحضور أكثر من 1200 شخصية من رموز الفكر والأدب والثقافة والنشر نحو 150 نشاطا ثقافيا من منتديات ومؤتمرات وجلسات نقاش وتوقيع كتب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كرامه الانسان (shaker)

    السبت 6 آذار / مارس 2010.
    الف مبرك العمل مره اخرى والتغطيه الناجحه التي تدل الدقه والبراعه في جذب المواضيع التي تحاكي حال امتنا العربيه . وان شاء الله تاخذ التغطيه والنصيب الاكبر من النجاح لانها فعلا من اروع الرواياتا الحديثه
  • »كرامه الانسان (shaker)

    السبت 6 آذار / مارس 2010.
    الف مبرك العمل مره اخرى والتغطيه الناجحه التي تدل الدقه والبراعه في جذب المواضيع التي تحاكي حال امتنا العربيه . وان شاء الله تاخذ التغطيه والنصيب الاكبر من النجاح لانها فعلا من اروع الرواياتا الحديثه