نعومي كامبل تعتدي على سائقها بالضرب

تم نشره في الخميس 4 آذار / مارس 2010. 10:00 صباحاً


نيويورك - ذكر الموقع الإلكتروني الأميركي "تي.إم.زد" المعني بأخبار المشاهير، أن عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة نعومي كامبل، اعتدت على سائقها بالضرب، عندما كان يقود السيارة في حي ميدتاون-مانهاتن بمدينة نيويورك الأميركية.

ووفقاً لبيانات الموقع، أبلغ السائق الشرطة أول من أمس بالواقعة، وقال إن كامبل ضربته من المقعد الخلفي للسيارة.

ولم يعرف حتى الآن السبب الذي دفع النجمة السمراء، المعروفة بنوبات غضبها، لضرب سائقها أثناء القيادة.

وذكر الموقع أن كامبل (39 عاماً) قفزت بعد ذلك من سيارتها الكاديلاك السوداء، واختفت بعد ذلك وسط الزحام في ميدتاون-مانهاتن.

وظلت الشرطة تبحث عن كامبل ساعات طويلة لكن من دون جدوى.

وقد أسفر الاعتداء عن إصابة السائق بتورمات وكدمات وآلام في الرقبة. ومن المعروف عن كامبل أنها متقلبة المزاج، ولا تسيطر على انفعالاتها.

يذكر أنه حكم على كامبل في حزيران (يونيو) في العام 2008، بالعمل لمدة 200 ساعة في الخدمة الاجتماعية.

ويأتي هذا الحكم على خلفية نوبة الغضب التي دخلت فيها كامبل، عندما أخبرها قائد طائرة أن طائرتها ستتأخر بسبب ضياع إحدى حقائبها.

واتهمت كامبل الطيار بالعنصرية وقالت له "ما كنت فعلت ذلك لو كنت بيضاء البشرة"، كما وجهت كامبل السباب لرجال الشرطة.

وقبل ذلك بعام، اضطرت كامبل لتنفيذ حكم آخر بخدمة المجتمع، بعدما ضربت إحدى خادماتها بتلفون في رأسها.

وقامت كامبل خلال تنفيذ تلك العقوبة بأعمال تنظيف الأرضيات والمراحيض العامة في نيويورك.

التعليق